المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: محمود عباس يلتقي البابا فرنسيس في الفاتيكان

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
الرئيس الفلسطيني يلتقي البابا فرنسيس في الفاتيكان
الرئيس الفلسطيني يلتقي البابا فرنسيس في الفاتيكان   -   حقوق النشر  AFP/AFP

التقى الرئيس الفلسطيني محمود عباس مع البابا فرنسيس فضلا عن مسؤولين كبار في الفاتيكان، الذين أكدوا على أهمية استئناف محادثات السلام مع إسرائيل.

وأجرى عباس الذي التقى الحبر الأعظم عدة مرات في السابق، محادثات مع أمين سر دولة الفاتيكان الكاردينال بيترو بارولين وإلى أمين سر الدولة للعلاقات مع الدول رئيس الأساقفة بول ريتشارد غالاغر. والتقى عباس أيضا خلال رحلته مع رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراغي والرئيس سيرجيو ماتيريلا.

وقال الفاتيكان إنه خلال لقائهما، تم التأكيد على"أهمية إعادة تفعيل الحوار المباشر على أمل التوصل لحل الدولتين، أيضا بفضل التزام أكبر من قبل الجماعة الدولية".

أكد الطرفان على "ضرورة أن يعترف الجميع بالقدس كمكان للقاء لا للصراع، كما لا بد أن يحافظ وضعُها على هوية المدينة المقدسة وقيمتها بالنسبة للديانات الإبراهيمية الثلاث".

وأطلع عباس البابا على " آخر المستجدات والأوضاع الخطيرة التي تمر بها الأراضي الفلسطينية نتيجة الممارسات الإسرائيلية والعديد من الأعمال أحادية الجانب التي من شأنها تقويض حل الدولتين والجهود الدولية لإرساء الأمن والاستقرار في المنطقة".

ويقود اليميني المتشدد نفتالي بينيت حكومة إسرائيل حاليا، ويعارض إنشاء دولة فلسطينية. ولكن تشير زيارات قام بها وزراء إسرائيليون مؤخرا للرئيس الفلسطيني في رام الله في الضفة الغربية المحتلة إلى حرص الجانبين على تعزيز الاستقرار وتحسين العلاقات حتى وإن لم تكن محادثات السلام على الطاولة.

وتبادل عباس والبابا في لقائهما السادس، بحسب الفاتيكان بعض الهدايا حيث أهدى بابا الفاتيكان تمثالا برونزيا ليدان متشابكتان في إشارة للسلام، وخلفهم أعمدة القديس بطرس وسيدة وطفلا وسفينة مهاجرين، مكتوب عليه "لنملأ الأيدي بأيد أخرى"، ونسخة من مجلده "رسالة من أجل السلام"، ونسخة أخرى من "وثيقة الأخوة الإنسانية" والتي يشارك فيها الأزهر الشريف أيضا، إلى جانب نسخة من كتاب "ستاتيو أوربيس" لليف. من جانبه، أهدى الرئيس الفلسطيني بابا الفاتيكان كتابا عن كنسية المهد في بيت لحم ومجسم لمغارة الميلاد.

والتقى عباس أيضا مع رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراغي. وقال مكتب رئيس الوزراء إنه أكد خلال لقائه عباس الأربعاء "دعمه لاستئناف سريع للحوار الثنائي" ودعمه لحل الدولتين.

المصادر الإضافية • أ ف ب