المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

توجيه اتهام رسمي بـ"ازدراء الكونغرس" لستيف بانون أحد أبرز المقربين من ترامب

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
ستيف بانون مهندس حملة ترامب الانتخابية في 2016
ستيف بانون مهندس حملة ترامب الانتخابية في 2016   -   حقوق النشر  J. Scott Applewhite/AP

وجّهت هيئة محلفين فدرالية كبرى ستيف بانون، الحليف والمستشار السابق المقرب من الرئيس الجمهوري السابق دونالد ترامب، رسمياً، تهمة "ازدراء الكونغرس" لرفضه المشاركة في التحقيقات في الاعتداء على مبنى الكابيتول في 6 يناير.

وتتم مقاضاة المستشار السابق البالغ من العمر 67 عاماً، والذي كان أحد مهندسي الحملة الرئاسية الناجحة لترامب في عام 2016 قبل أن يتخلى عنه الأخير، لرفضه الإدلاء بشهادته وتقديم وثائق إلى اللجنة البرلمانية الخاصة التي تحقق في الهجوم على مقر الكونغرس.

وفي حال إدانته، يمكن أن يحكم بالسجن على بانون لسنة، وقد تفرض عليه غرامة تصل إلى 100.000 دولار.

وهذه أول مرة يوجه القضاء الأميركي اتهاماً لشخصية لديها ما يسمّى بـ"الامتياز التنفيذي" منذ أكثر من ثلاثة عقود.

وكانت لجنة في الكونغرس استدعت 16 مسؤولاً سابقاً من البيت الأبيض، كانوا يعملون في إدارة ترامب. وفي 20 تشرين الأول/أكتوبر، أيدت لجنة تحقيق برلمانية إطلاق إجراءات قضائية بتهمة "عرقلة عمل الكونغرس" ضد بانون.

المصادر الإضافية • وكالات