المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تركيا ترغب في"تفهّم متبادل" مع إسرائيل

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب
الرئيس التركي رجب طيب إردوغان
الرئيس التركي رجب طيب إردوغان   -   حقوق النشر  Risto Bozovic/AP

أعلنت الرئاسة التركية أن الرئيس رجب طيب إردوغان أجرى الخميس محادثات هاتفية، مع نظيره الإسرائيلي إسحاق هرتسوغ، في اتصال نادر الحدوث بين البلدين اللذين تشهد العلاقات بينهما توترا منتظما.

وحصل الاتصال بين الرئيسين بعد ساعات قليلة على الإفراج عن زوجين إسرائيليين، كانا محتجزين في تركيا منذ أسبوع للاشتباه في قيامهما بالتجسس.

وقال إردوغان لنظيره الإسرائيلي بحسب بيان صادر عن الرئاسة التركية: "إذا عملنا في إطار تفهّم متبادل للمسائل الثنائية والإقليمية، يمكن تقليص الخلافات بأقصى قدر ممكن". وشدّد الرئيس التركي على أهمية العلاقات بين البلدين من أجل "استقرار وأمان" الشرق الأوسط.

واعتقل الزوجان موردي وناتالي أوكنين الأسبوع الماضي، بعد زيارة أعلى مبنى في اسطنبول "برج كامليكا" الذي افتتح حديثًا. وكانت وكالة أنباء الأناضول التركية الرسمية أفادت أن محكمة في المدينة وجهت إليهما تهمة "التجسس السياسي والعسكري"، لأنهما التقطا صورا لمقر إقامة الرئيس التركي رجب طيب إردوغان.

وأعرب رئيس الوزراء نفتالي بينت في بيان صادر عن مكتبه بالعربية، عن شكره "للرئيس التركي وحكومته على تعاونهم، وشكر رئيس الدولة اسحاق هرتسوغ على الجهود التي بذلها في سبيل إعادة الزوجين".

وتشهد العلاقات بين تركيا وإسرائيل توترا، تصاعد خصوصا منذ سحب السفيرين عام 2018 بعد مقتل محتجين فلسطينيين في قطاع غزة. ولطالما طرح إردوغان نفسه مدافعا عن القضية الفلسطينية، خلال 18 عامًا له في الحكم كرئيس وزراء ورئيس دولة، متهمًا إسرائيل باستمرار "بـالإرهاب" حيال الفلسطينيين.