المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الشرطة الكينية تفتح تحقيقا بعد مقتل موظفة في "بي بي سي" في نيروبي

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب
خارج المقر الرئيسي لشبكة "بي بي سي"، لندن، 2 يوليو 2020
خارج المقر الرئيسي لشبكة "بي بي سي"، لندن، 2 يوليو 2020   -   حقوق النشر  AFP

أطلقت السلطات الكينية تحقيقا بشأن جريمة قتل إثر وفاة موظفة في شبكة "بي بي سي" في غرفة فندق في نيروبي، وفق ما أفاد قائد شرطة المدينة الاثنين.

وعُثر الجمعة على جثة كيت ميتشل، وهي بريطانية تعمل لدى "بي بي سي ميديا أكشن" BBC Media Action، الجمعية الخيرية التابعة للشبكة، بعدما تم تفعيل جهاز الإنذار في غرفتها، بحسب الشرطة.

وكانت نافذة غرفتها الواقعة في الطابق الثامن محطّمة فيما عثر على جثة رجل كانت برفقته في وقت سابق على الأرض خارج الفندق.

وقال قائد شرطة نيروبي أوغستين تومبي لفرانس برس "نحقق في الظروف المحيطة بالوفيتين، لكن الواضح حتى الآن هو أن الرجل قفز من النافذة بعد قتلها".

وتابع "لا نعرف الدافع حتى الآن، ويحاول المحققون التوصل إلى ذلك".

وذكرت "بي بي سي" في بيان أن ميتشل كانت تعمل مع المنظمة منذ 14 عاما، فيما شغلت مؤخرا منصبا رفيعا في إدارة المشاريع في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا.

وأفادت الرئيسة التنفيذية لـ"بي بي سي ميديا أكشن" كارولاين نورسي "نشعر جميعا بالصدمة والذعر إزاء هذه الأنباء المروعة"، وتابعت "كانت كيت من بين أفراد الطاقم المحبوبين للغاية، كانت معروفة ضمن منظمتنا بأكملها، خصوصا من قبل فرقنا في إثيوبيا وجنوب السودان وزامبيا ولندن"، وأضافت "تعازينا الحارة إلى عائلتها وأصدقائها العديدين حول العالم".

viber

وتركّز الجمعية الخيرية التي تتلقى تمويلها من متبرّعين على استخدام الإعلام والمجتمع لدعم المهمّشين حول العالم.