المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: متمردو إثيوبيا ينشرون فيديو مصور لآلاف الأسرى من القوات الحكومية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
فيديو جوي يظهر أسرى حرب أيوبيين
فيديو جوي يظهر أسرى حرب أيوبيين   -   حقوق النشر  Twitter: @REDA_GETACHEW via AFP

نشر المتحدث باسم المتمردين الإثيوبيين مقطع فيديو على تويتر يزعم فيه أنه لجنود إثيوبيين أسروا خلال الحرب. وزعم المتحدث أن الجنود الأسرى خرجوا "للتعبير عن تضامنهم مع شعب تيغراي".

وفي مقطع فيديو قال رضا غيتاتشو، المتحدث باسم جماعة المتمردين الإثيوبية جبهة تحرير تيغراي الشعبية أن الصور الجوية لحشود الأسرى من جنود الحكومة الإثيوبية يعبّرون ​​الآن عن دعمهم للمتمردين.

أمام هذا الوضع، حثت عدة دول من بينها الولايات المتحدة والمملكة المتحدة قد حضّت رعاياها على مغادرة إثيوبيا حيث لا يزال المجتمع الدولي عاجزا عن انتزاع وقف لإطلاق النار.

ودعت بريطانيا الأربعاء رعاياها على مغادرة إثيوبيا في أقرب وقت ممكن بسبب مخاطر اقتراب المعارك من العاصمة أديس ابابا. وجاء في بيان لوزيرة شؤون إفريقيا فيكي فورد أن "النزاع في إثيوبيا يشهد تدهورا سريعا".

وتابعت "في الأيام المقبلة، قد تقترب المعارك من أديس أبابا مما قد يحد بشكل كبير من الخيارات المتاحة للرعايا البريطانيين لمغادرة إثيوبيا". وأضافت الوزيرة في البيان "أحض كل الرعايا البريطانيين، أيا كانت ظروفهم، على المغادرة في حين لا تزال الرحلات الجوية التجارية متاحة و(المطار) مفتوحا".

ومنذ التاسع من تشرين الثاني/نوفمبر تنصح بريطانيا رعايا بمغادرة إثيوبيا بسبب اشتداد النزاع بين الحكومة والمتمردين. وحاليا يحذّر مكتب الخارجية والكومنولث والتنمية من أن المعارك "يمكن أن تشهد تصعيدا وأن يتّسع نطاقها سريعا".

أعفت لندن بشكل موقت الراغبين بمغادرة إثيوبيا إلى بريطانيا من شرط إبراز نتيجة سلبية لفحص كوفيد-19 قبل السفر. وجاء الإعلان بعد أن كشفت دبلن أن أديس أبابا طردت أربعة من دبلوماسييها الست العاملين في السفارة الإيرلندية بسبب موقف إيرلندا من النزاع الدائر على الأراضي الإثيوبية.

وسبق لفرنسا أيضا وأن دعت رعاياها إلى مغادرة إثيوبيا. وقالت السفارة الفرنسية في أديس أبابا في رسالة إلكترونية بعثتها إلى رعايا فرنسيين "جميع الرعايا الفرنسيين مدعوون رسميا لمغادرة البلد في أقرب وقت".

viber

من جهتها، تعتزم الأمم المتحدة إجلاء عائلات الموظفين الدوليين من إثيوبيا بحلول يوم الخميس. وفي وثيقة داخلية صدرت الإثنين واّطلعت عليها وكالة فرانس برس الثلاثاء، طلبت أجهزة الأمن التابعة للأمم المتحدة من المنظمة "تنسيق عمليات الإجلاء والحرص على مغادرة جميع أفراد عائلات الموظفين الدوليين ممن يحق لهم بذلك، إثيوبيا في موعد أقصاه 25 تشرين الثاني/نوفمبر 2021".

المصادر الإضافية • أ ف ب