المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

كوفيد-19: المتحورة أوميكرون تظهر في أوروبا ودول عدة توقف رحلاتها مع دول إفريقية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع وكالات
عاجل
عاجل   -   حقوق النشر  يورونيوز

قامت العديد من الدول بحظر السفر إلى جنوب إفريقيا وعدة دول إفريقية إثر ظهور المتحورة الجديدة من فيروس كورونا المستجد "أوميكرون" في ظل تشديد الإجراءات الخاصة لمنع انتشار كوفيد-19.

وأعلن العلماء الخميس أنّهم اكتشفوا شكلا جديدا من كوفيد-19 في جنوب إفريقيا يُحتمل أن يكون شديد العدوى ومتعدّد الطفرات. ولا تزال فعاليّة اللقاحات ضدّ هذه المتحوّرة التي أطلقت عليها منظّمة الصحّة العالميّة اسم أوميكرون، قيد الدرس.

وسط مخاوف من انتشار "أوميكرون"، أعلنت دول عدة تعليق الرحلات القادمة من دول إفريقيا الجنوبية حيث رصدت هذه المتحورة الجديدة لفيروس كورونا التي تعتبرها منظمة الصحة العالمية "مقلقة".

فبعد دول أميركية شمالية وأوروبية وعربية، أغلقت أستراليا وقبلها البرازيل ودول أخرى مثل قطر وسريلانكا حدودها أمام القادمين من جنوب القارة الإفريقية.

وحظرت أستراليا السبت الرحلات الجوية من تسع دول في جنوب إفريقيا. وقال وزير الصحة غريغ هانت إن غير الأستراليين الذين زاروا جنوب إفريقيا وزيمبابوي ودول أخرى في الأسبوعين الماضيين سيمنعون أيضا من دخول أستراليا. وسيخضع المواطنون والمقيمون الذين يسافرون من هذه الدول لحجر صحي لمدة 14 يوما.

من جهتها، أوصت وكالة المراقبة الصحية البرازيلية في بيان الجمعة بتعليق الرحلات الجوية من ست دول في إفريقيا الجنوبية "نظرا للتأثير الوبائي الذي يمكن أن تحدثه المتحورة الجديدة على الوضع العالمي".

وأعلنت كندا والولايات المتحدة منع دخول مسافرين من إفريقيا الجنوبية إلى أراضيهما، بينما ستشدد اليابان القيود مع فرض حجر لعشرة أيام على القادمين من هذه المنطقة.

وقال الرئيس الأميركي جو بايدن في بيان إن "المعلومات عن هذه المتحورة الجديدة تجعل أكثر وضوحا أن هذا الوباء لن ينتهي بدون التطعيم على مستوى العالم"، داعيا إلى تقديم مزيد من اللقاحات إلى الدول الفقيرة.

وسجلت إصابة واحدة بأوميكرون في هونغ كونغ واثنتان في اسرائيل لدى شخصين عائدين من ملاوي وبوتسوانا.

وأوصى الاتحاد الأوروبي بتعليق جميع الرحلات من جنوب إفريقيا وست دول أخرى في المنطقة بينما أعلنت عدة دول عربية بينها السعودية أنها ستغلق حدودها أمام المسافرين من المنطقة.

إيطاليا

رصدت إصابة أولى بمتحورة أوميكرون الجديدة لفيروس كورونا في إيطاليا على ما أعلن مساء السبت المعهد الأعلى للصحة التابع للحكومة الإيطالية.

وأوضح المعهد في بيان "العينة الإيجابية أخذت من مريض أتى من موزمبيق. المريض وأفراد عائلته في وضع صحي جيد".

بريطانيا

أعلن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون السبت بأن بريطانيا ستلزم جميع المسافرين الوافدين الخضوع لحجر صحي إلى أن يجروا فحص كوفيد بنتيجة سلبية، بعد ظهور المتحورة الجديدة "أوميكرون".

وقال في مؤتمر صحافي عقد بعد ساعات على تأكيد أول إصابتين بالمتحورة الجديدة في بريطانيا "نحتاج الآن إلى الذهاب أبعد من ذلك وتطبيق نظام فحص جديد".

وكانت أكدت بريطانيا السبت تسجيل أول إصابتين على أراضيها بالمتحورة "أوميكرون"، مشيرة إلى أن الحالتين رصدتا لدى شخصين قدما من جنوب القارة الإفريقية.

وقال وزير الصحة البريطاني ساجد جاويد في بيان "تحرّكنا سريعا والشخصان المعنيان في عزلة ذاتية فيما يجري تعقّب المخالطين".

ألمانيا

أكدت ألمانيا أول إصابتين على أراضيها بالمتحورة الجديدة لفيروس كورونا "اوميكرون" تتعلقان بشخصين وصلا من جنوب إفريقيا إلى مطار ميونيخ (جنوب) على ما ذكرت السلطات المحلية.

حظر "غير مُبَرر"

وأعرب وزير الصحّة في جنوب إفريقيا عن أسفه للقرار "غير المبرّر" الذي اتّخذته الجمعة دول عدّة ويتمثّل بحظر دخول مسافرين من جنوب إفريقيا إلى أراضيها بعد اكتشاف متحوّرة جديدة من فيروس كورونا أُطلِق عليها اسم أوميكرون.

ووجدت جنوب إفريقيا الجمعة نفسها معزولة بشكل متزايد عن بقيّة العالم. إذ أعلنت دول عدّة مثل فرنسا والولايات المتحدة أنّها ستُعلّق الرحلات الجوّية معها. كما أوصى الاتّحاد الأوروبي بتعليق جميع الرّحلات من وإلى جنوب إفريقيا وستّ دول مجاورة لها.

وقال وزير الصحّة الجنوب إفريقي جو فاهلا في مؤتمر صحافي عقِد مساءً، إنّ "بعض ردود الفعل غير مبرّرة". وأضاف "بعض القادة يبحثون عن كبش فداء لحلّ مشكلة عالميّة".

كانت بريطانيا أوّل من أعلن في وقت متأخّر الخميس إغلاق حدودها أمام المسافرين من جنوب إفريقيا.

هولندا

وأعلنت السلطات الصحية الهولندية السبت عن 61 إصابة مؤكدة بكوفيد-19 بين مسافرين قدموا على متن رحلتين من جنوب إفريقيا، مع إجراء المزيد من الفحوص لمعرفة ما إذا كانوا مصابين بالمتحورة الجديدة لكورونا، أوميكرون.

ويخضع المصابون لحجر صحي في فندق قرب مطار سخيبول بأمسترادم، حيث أمضى 600 شخص قدموا على متن الرحلتين اللتين اقلعتا من جوهانسبرغ، ساعات وهم ينتظرون إجراء الفحوص ونتائجها الجمعة.

وقالت سلطة الصحة الهولندية في بيان "نعلم الآن أن 61 من نتائج هذه الفحوص جاءت إيجابية، و531 سلبية".

أضافت "ستُجرى فحوص على نتائج الاختبارات الإيجابية في أقرب وقت لمعرفة إن كانت الإصابات تتعلق بالمتحورة الجديدة المقلقة، والتي سميت أوميكرون".

تقول سلطات الصحة الأوروبية إن المتحورة الجديدة تمثل "خطرا مرتفعًا إلى مرتفع جدا" بالنسبة للقارة.

ويتعين على جميع الركاب الذين تأكدت إصابتهم البقاء في الحجر في الفندق لسبعة أيام في حال ظهور أعراض عليهم، ولخمسة أيام بخلاف ذلك، بحسب سلطة الصحة الهولندية.

وأعلنت جمهورية تشيكيا مساء السبت تسجيل أول إصابة بأوميكرون على أراضيها.

ورصدت إصابة أولى بالمتحورة الجديدة التي صنّفتها منظمة الصحة العالمية الجمعة على أنها "مقلقة"، في بلجيكا الجمعة لدى شابة وصلت في 11 تشرين الثاني/نوفمبر من مصر مرورا بتركيا وخضعت لاختبار في 22 منه، وفقا للسلطات.

إرجاء مؤتمر منظمة التجارة العالمية

وأرجأت منظمة التجارة العالمية الجمعة في اللحظة الأخيرة أول مؤتمر وزاري لها منذ أربع سنوات، بسبب ظهور المتحورة أوميكرون المثيرة للقلق، ما يحبط الآمال بإعادة إطلاق أعمال المنظمة.

وبعد اجتماع طارئ الجمعة، اتفق أعضاء منظمة التجارة العالمية البالغ عددهم 164، على تأجيل المؤتمر الوزاري الثاني عشر "إلى أجل غير مسمى" في أعقاب انتشار المتحورة أوميكرون "التي دفعت حكومات كثيرة إلى فرض قيود مشددة على السفر، ما سيمنع العديد من الوزراء من التوجه إلى جنيف، وفق ما قالت المنظمة.

وقالت المديرة العامة للمنظمة نغوزي أوكونجو-إيويالا "هذا لا يعني أن المفاوضات يجب أن تتوقف. على العكس من ذلك (...)".

الإمارات

أعلنت الإمارات أنها أعطت جرعة واحدة من لقاح كوفيد-19 على الاقل لجميع السكان فيها، بحسب أرقام صادرة عن وزارة الصحة.

وقالت السلطات الصحية في الدولة الخليجية الجمعة إنه تم تقديم "ما مجموعه 21,802,032 جرعة من اللقاح، "بنسبة 100% لمتلقي الجرعة الأولى، ونسبة 90.18% لمتلقي جرعتين من إجمالي السكان في دولة الإمارات".

والإمارات من الدول التي قامت بحملة تلقيح مكثفة وسريعة لسكانها، فيما يبلغ عدد السكان عشرة ملايين.

تطوير اللقاحات لمواجهة أوميكرون

وأعلنت شركة بايونتيك الألمانية إنها تدرس درجة الحماية التي يقدمها لقاحها الذي طورته مع عملاق الأدوية الأميركي فايزر، ضد المتحورة الجديدة.

كذلك أعلنت شركة موديرنا الأميركية للأدوية الجمعة أنها ستطور جرعة معززة ضد أوميكرون.

وقالت مودرنا أن هذه واحدة من ثلاث استراتيجيات تعمل عليها الشركة لمواجهة التهديد الجديد، بينها جرعة أعلى من لقاحها المستخدم حاليا.

وأضاف رئيس الشركة ستيفان بانسيل أن "المتغيرات في متحورة أوميكرون مقلقة ومنذ أيام نحن نتحرك بأسرع ما يمكن لتنفيذ استراتيجيتنا لمواجهة هذه المتحورة".