المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: كسوف كلي للشمس في أنتاركتيكا لن يتكرر قبل 2039

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
شاهد: كسوف كلي للشمس في أنتاركتيكا لن يتكرر قبل 2039
حقوق النشر  Felipe Trueba/AP

أغرق كسوف كليّ للشمس القارة القطبية الجنوبية (أنتاركتيكا) في الظلام في وقت مبكر من يوم السبت الفائت.

وقال راؤول كورديرو من جامعة سانتياغو دي تشيلي، الذي كان في الموقع ليشهد الكسوف الكلي للشمس الساعة السابعة و46 دقيقية بتوقيت غرينيتش، إن مرحلة "حلقة النار" استمرت أكثر من 40 ثانية بقليل.

وأكد كورديرو أن الرؤية كانت ممتازة.

ويحدث الكسوف الشمسي عندما يمر القمر بين الأرض والشمس، فيصدر نور الأخيرة، ما يلقي بظلّ تتفاوت قوّته بين كسوف وآخر على الأرض. وكي يكون الكسوف كاملاً وكلياً، على الأرض والشمس والقمر أن تكون على خطّ مستقيم.

وكان بالإمكان رؤية الكسوف الكلي فقط في القارة المتجمدة، التي تمر حالياً في فصل الصيف، وشاهده عدد محدود من العلماء والخبراء والباحثين عن الإثارة الذين دفعوا مبالغ كبيرة (نحو 40 ألف دولار أميركي) لمشاهدته.

وبثت الإدارة الوطنية للملاحة الجوية والفضاء (ناسا) الكسوف مباشرة عبر موقعها وبدأ في السابعة صباحاً وانتهى بعد ساعة وست دقائق بالتحديد. وتملك الناسا مركزاً وحيداً في القارة القطبية الجنوبية، يعرف باسم "يونيو غلاسييه كامب" وهو يقع على بعد نحو 1000 كيلومتر من القطب الجنوبي.

وقالت الناسا إن كسوفاً جزئياً شوهد في النصف الجنوبي من الكرة الأرضية وتمكن بعض سكان تشيلي وإفريقيا الجنوبية ونيوزيلندا وأسترالية من رؤيته.

ويعود تاريخ آخر كسوف كلي للشمس في القارة القطبية الجنوبية إلى عام 2003، بينما سيكون موعد المقبل في عام 2039.