المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

محكمة جنائية في ستراسبورغ تحكم بالسجن 4 سنوات على فرنسي قطّع عجلا حيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب
بقرة تقف مع عجلها في حقل في مزرعة بالقرب من كارلايل، أيوا، الثلاثاء 7 مايو 2013
بقرة تقف مع عجلها في حقل في مزرعة بالقرب من كارلايل، أيوا، الثلاثاء 7 مايو 2013   -   حقوق النشر  Charlie Neibergall/AP

حكمت المحكمة الجنائية في مدينة ستراسبورغ، في شرق فرنسا، على رجل في سن الـ35 عاما بالسجن أربع سنوات بسبب "تقطيعه وقطعه رأس" عجل حي، وفق ما أفادت مصادر متطابقة.

وأشارت الشرطة الوطنية في منطقة باـران التي تتبع لها ستراسبورغ، عبر تويتر إلى الحكم على هذا الرجل الذي "قطّع وقطع رأس" الحيوان "في مرآب منزله" في آب/أغسطس الفائت، بالسجن أربعة أشهر مع النفاذ "مع قرار بمنع حيازة حيوان نهائيا".

كما سيتعين عليه دفع "تعويض بقيمة 300 يورو" إلى الجمعيات السبع للرفق بالحيوان التي ادّعت على الرجل قضائيا، من بينها جمعية ستيفان لامار، على ما أعلنت هذه الأخيرة في بيان.

وحصلت الوقائع في 27 آب/أغسطس في أحد أحياء جنوب غرب ستراسبورغ. وقد تلقّت الشرطة حينها اتصالات عدة عن صيحات ألم حيوانية كانت تُسمع من مرآب أحد المنازل.

وعثر أفراد الشرطة في المكان على "عجل ينازع ورأسه مقطوع جزئيا وأطرافه الأربعة مقطّعة فيما ينكب شخص على تقطيعه"، بحسب بيان للشرطة.

وأوضحت جمعية ستيفان لامار في بيانها إلى أن "دم هذا الحيوان المكسين كان يُسكب في شبكة مجاري الصرف الصحي".

وإثر توقيفه، تبين أن المرتكب "لم تكن لديه أي من المؤهلات المطلوبة لذبح الحيوان"، كما أنه لم يحصل بصورة قانونية على العجل الذي قضى متأثرا بجروحه.