المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ليلة الأعاصير المدمرة تخلف عشرات القتلى وبايدن يصفها "بأكبر موجات الأعاصير" في تاريخ أمريكا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
In this aerial photo, a collapsed factory is seen with workers searching for survivors, Saturday, Dec. 11, 2021, in Mayfield, Ky., after tornadoes came through the area the pr
In this aerial photo, a collapsed factory is seen with workers searching for survivors, Saturday, Dec. 11, 2021, in Mayfield, Ky., after tornadoes came through the area the pr   -   حقوق النشر  AP Photo/Gerald Herbert)

أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن السبت أنّ الأعاصير التي ضربت أجزاء من الولايات المتحدة هي "من أكبر موجات الأعاصير في تاريخنا"، بعد الدمار الذي شوهد في خمس من ولايات البلاد، فيما أكد مسؤولون أن هناك مخاوف أن يكون ما لا يقل عن 100 شخص قد لقوا حتفهم في ولاية كنتاكي الأمريكية وحدها.

ودمرت الأعاصير القوية، التي يقول خبراء الأرصاد الجوية إنها غير معتادة في الأشهر الباردة، مصنعا للشموع واجتاحت دارا لرعاية المسنين في ولاية ميزوري وقتلت ما لا يقل عن عاملين اثنين في مخزن لشركة أمازون في ولاية إيلينوي.

وقال بايدن في تعليقات تلفزيونيّة "إنّها مأساة. ولا زلنا حتّى الآن لا نعرف عدد الخسائر في الأرواح والنطاق الكامل للأضرار"، متعهدا إرسال مساعدات فدراليّة إلى الولايات حيث تسبّبت العواصف بأضرار.

وأشار بايدن إلى أنّ الوكالات الفدراليّة للاستجابة للكوارث بدأت بالفعل الانتشار في الميدان.

ولفت إلى أنّ حال الطوارئ أُعلِنت في كنتاكي، ويمكن أن تتبعها مناطق أخرى إذا طلب حكّام الولايات المتضرّرة ذلك.

وأكّد بايدن عزمه على التوجّه إلى كنتاكي، لكنّه شدّد على أنّه لا يريد "عرقلة" عمليّات الإغاثة.

واعتبر الرئيس الأمريكي أنّ التغيّر المناخي يجعل الطقس "أكثر حدّة"، من دون أن يُحدّد الصلة المباشرة بين تغيّر المناخ والكارثة التي حلّت بالبلاد مساء الجمعة.

وقال "الحقيقة هي أنّنا جميعا نعلم بأنّ كلّ شيء يكون أكثر حدّة عندما يكون المناخ دافئا، كلّ شيء".

وأضاف "الواضح أنّ لهذا بعض التأثير هنا ولكن ليس بإمكاني أن أعطيكم قراءة حول مقدار ذلك".

ولقي ستّة أشخاص على الأقلّ حتفهم جرّاء انهيار مستودع لشركة التجارة الإلكترونيّة العملاقة أمازون بسبب الأعاصير التي ضربت الولايات المتحدة، وفق ما أعلن السبت مسؤول إدارة الإطفاء في إدواردسفيل (إلينوي) حيث يقع المبنى.

وقال جيمس وايتفورد في مؤتمر صحافي إنّ هناك 45 عاملاً تمكّنوا من الخروج من المبنى، مشيرا إلى أنّ أحدهم نُقِل جوًا إلى مستشفى في المنطقة لتلقّي العلاج، ومؤكدا وجود ستّة قتلى.

وتحطّم جزء كبير من سقف مستودع أمازون، بينما انهار أحد الجدران في المبنى.

وقالت المتحدّثة باسم أمازون كيلي نانتل لوكالة فرانس برس في وقت سابق "نشعر بحزن عميق إزاء نبأ وفاة أفراد من عائلة أمازون بسبب العاصفة في إدواردسفيل".

وقالت "نواصل تقديم الدعم لموظفينا وشركائنا في المنطقة".

المصادر الإضافية • وكالات