المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إجراءات كوفيد.. المغرب يفتح أبوابه لمواطنيه العالقين في بعض الدول الأجنبية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب
في مطار الرباط
في مطار الرباط   -   حقوق النشر  Mosa'ab Elshamy/AP

قررت الحكومة المغربية الإثنين السماح بشكل استثنائي برحلات جوية تعيد مغاربة تقطعت بهم السبل في الخارج بعد إغلاق الحدود بسبب المتحورة أوميكرون.

وجاء في بيان للجنة الوزارية المكلفة تنسيق إجراءات مكافحة كورونا أنه "من أجل تمكين المواطنين المغاربة المقيمين فعلياً بالمغرب من العودة إلى المملكة، والذين ظلوا عالقين على إثر توقف الرحلات الجوية، ترخص السلطات المغربية، بصفة استثنائية، الرحلات الجوية... انطلاقاً من البرتغال وتركيا والإمارات العربية المتحدة".

وأضاف البيان الذي أوردته وكالة الأنباء المغربية الرسمية أن "العملية، التي ستنطلق ابتداء من الأربعاء 15 دجنبر (كانون الأول/ديسمبر) الجاري، تهم، حصريا، المواطنين المغاربة المقيمين فعلياً بالمغرب والذين غادروا التراب الوطني مؤخراً".

ويجب على كل مسافر أن يظهر قبل صعود الطائرة نتيجة فحص "بي سي آر" سلبية أجري قبل 48 ساعة أو أقل من موعد الرحلة.

كما يجب على المسافرين الخضوع لحجر صحي بسبعة أيام في نزل معيّن على نفقة الحكومة، وستتكفل السلطات بالعناية بمن تتبين إصابته بالفيروس في المطار أو النزل.

وتقطعت السبل بآلاف المغاربة في الخارج بعد قرار السلطات تمديد تعليق الرحلات التجارية من وإلى المغرب حتى 31 كانون الأول/ديسمبر، بسبب التفشي السريع للمتحورة أوميكرون وارتفاع عدد الإصابات بكوفيد-19 في أوروبا.

لكن السلطات تسمح برحلات إجلاء من المغرب، ولا سيما نحو أوروبا.

وبررت الحكومة إغلاق الحدود برغبتها في "الحفاظ على انجازات المغرب في مكافحة الجائحة".

ويخشى الفاعلون في السياحة أن يقوّض الإجراء الصارم تعافي هذا القطاع الحيوي للاقتصاد المغربي الهشّ أصلا نتيجة تداعيات نحو عامين من الأزمة الصحية.