المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بلجيكا تغلق دور السينما والمسارح وسط انتشار متغير أوميكرون

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
شخصان يسيران بجانب عرض عيد الميلاد في قلعة ستين بالمركز التاريخي لمدينة أنتويرب-بلجيكا
شخصان يسيران بجانب عرض عيد الميلاد في قلعة ستين بالمركز التاريخي لمدينة أنتويرب-بلجيكا   -   حقوق النشر  Virginia Mayo/Copyright 2021 The Associated Press. All rights reserved

شددت السلطات البلجيكية من القيود والتدابير الاحترازية في محاولة منها لإحتواء تفشي وباء كوفيد-19 خاصة مع انتشار متغير أوميكرون الشديد العدوى. وقامت الجهات الوصية بإغلاق دور السينما والمسارح وغيرهما من الأنشطة الداخلية الأخرى.

وأكد رئيس الوزراء ألكسندر دي كرو أن المتغير الجديد سيهيمن قريبا على الإصابات في بلجيكا. المصالح الطبية من جهتها أكدت أن ما يقرب من 30 في المائة من الإصابات الجديدة، التي تمّ تسجيلها تحمل متغير أوميكرون. وقال دي كرو في مؤتمر صحفي: "يجب أن نكون حذرين للغاية في هذه الفترة، التي يسودها الكثير من عدم اليقين".

ويوجد حاليا 693 مريضا في وحدات العناية المركزة في بلجيكا. وبينما ستتوقف معظم الأنشطة الداخلية، ستظل المتاحف والمكتبات ومراكز اللياقة البدنية مفتوحة، وسيشمل الإغلاق أسواق عيد الميلاد الداخلية وقرى الشتاء وغيرها من الأحداث الثقافية.

كما سيتم أيضا تشديد قواعد التباعد الاجتماعي مع السماح لمجموعات من شخصين فقط بالتسوق معا كجزء من الإجراءات المقرر أن تدخل حيز التنفيذ يوم الأحد المقبل.

وحثت الحكومة البلجيكية المواطنين على الخضوع لاختبارات الكشف عن كوفيد-19 قبل أعياد الميلاد ورأس السنة الجديدة. وقد اتخذت الحكومة بالفعل عددا من الإجراءات بما في ذلك العمل الإلزامي من المنازل وارتداء الأقنعة ابتداء من سن 6 سنوات وإغلاق النوادي الليلية واضطرت المطاعم والحانات للإغلاق ابتداء من الساعة الحادية عشرة ليلا.