المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تسجيل إصابة بالمتحورة الجديدة لكورونا في بلجيكا لمسافر عائد من مصر هي الأولى يعلن عنها في أوروبا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب
عالم الأوبئة البلجيكي المعروف مارك فان رانست
عالم الأوبئة البلجيكي المعروف مارك فان رانست   -   حقوق النشر  Virginia Mayo/Copyright 2021 The Associated Press. All rights reserved

أكدت بلجيكا الجمعة رصد إصابة بالمتحورة الجديدة لكورونا هي الأولى التي يعلن عنها في أوروبا، لدى شخص غير ملقح عائد من الخارج.

وقال وزير الصحة في مؤتمر صحافي "لدينا إصابة مؤكدة بهذه المتحورة" التي سميت "بي 1.1.529" ورصدت للمرة الأولى في جنوب إفريقيا.

وأضاف أن فحوص المصاب جاءت إيجابية في 22 تشرين الثاني/نوفمبر وأن المريض لم يصب بكوفيد من قبل، بدون تقديم مزيد من التفاصيل.

وكتب عالم الأوبئة البلجيكي المعروف مارك فان رانست على تويتر، أن الشخص المصاب عاد من مصر في 11 تشرين الثاني/نوفمبر.

وقال فاندنبروك "نكرر أنها متحورة مشتبه بها، لا نعلم إن كانت متحورة خطيرة جدا".

غير أنه أضاف أنه "على سبيل الاحتراز" ستوقف أوروبا الرحلات من دول إفريقيا الجنوبية.

وأكد أن الإجراءات "احترازية تماما، لكن لا تشعروا بالهلع" مضيفا أن لجنة تقدير مخاطر كوفيد البلجيكية تقوم بتحليل الوضع.

وأعلن علماء الخميس اكتشاف متحوّرة جديدة من كوفيد-19 قد تكون شديدة العدوى في جنوب إفريقيا، البلد الإفريقي الأكثر تضررا من الوباء والذي يشهد ارتفاعا جديدا في عدد الإصابات.

وقال عالم الفيروسات توليو دي أوليفيرا في مؤتمر صحافي عقد افتراضيا وأشرفت عليه وزارة الصحة "للأسف، اكتشفنا متحوّرة جديدة مثيرة للقلق في جنوب إفريقيا، تظهر المتحّورة +بي.1.1.529+ عددا مرتفعا جدا من الطفرات ويمكننا رؤية أن لديها القدرة على أن تنتشر بسرعة كبيرة".

وكان فريقه من معهد "كريسب" للبحوث المدعوم من جامعة كوازولو-ناتال اكتشف المتحوّرة بيتا الشديدة العدوى العام الماضي.

ويمكن تحوّلات الفيروس الأولي أن تجعله أكثر قابلية للانتقال إلى حد يصبح فيه مهيمنا، وهذه كانت الحال مع المتحورة دلتا التي اكتشفت في الهند والتي، بحسب منظمة الصحة العالمية، خفض من فعالية اللقاحات المضادة لكوفيد-19 بنسبة 40 في المئة.

وفي هذه المرحلة، يجهل هؤلاء العلماء ما إذا كانت اللقاحات المتاحة حاليا فعالة ضد المتحورة الجديدة التي اكتشفوها.

من جهته، قال البروفسور ريتشارد ليسيلز وهو باحث آخر في المعهد "ما يقلقنا هو أن هذه المتحورة قد لا تكون لديها قدرة على الانتقال بشكل أسرع فحسب، بل أن تكون أيضا قادرة على إتلاف أجزاء من جهاز المناعة لدينا".

وحتى الآن، تم الإبلاغ عن 22 إصابة بهذه المتحورة الجديدة وهي تعود بمعظمها إلى شباب، وفقا للمعهد الوطني للأمراض المعدية.وسّجّلت إصابات أخرى بهذه المتحوّرة في بوتسوانا المجاورة وهونغ كونغ لدى شخص عاد من رحلة في جنوب إفريقيا.