euronews_icons_loading
الدمار الذي خلفه إعصار راي في نيغروس أورينتال بوسط الفلبين.

تظهر صور جوية التقطت في الفلبين حجم الدمار الذي خلفه ٌعصار راي الذي اجتاح الأرخبيل نهاية الأسبوع الماضي. واقتلع الإعصار سقوف منازل وأشجارا وأسقط أعمدة اسمنتية ودمّر منازل خشبية وأتلف محاصيل زراعية وتسبب بتشكيل سيول في عدد من القرى، وقد شبّه البعض أضراره بتلك التي تسبب بها الإعصار هايان في العام 2013.

وارتفعت حصيلة قتلى أقوى إعصار يضرب الفلبين هذا العام إلى 375 وبلغت حصيلة الجرحى 500 آخرين وسجل فقدان أثر 56 شخصًا، فيما يناشد الناجون السلطات إمدادهم على نحو عاجل بمياه الشرب والطعام. ووصف الصليب الأحمر الفلبيني ما حصل في المناطق الساحلية بأنه "مجزرة فعلية"، مشيرا إلى دمار مستشفيات ومدارس.

عندما وصل إلى اليابسة كانت سرعة الرياح تصل إلى 210 كيلومترات في الساعة وهو ما تسبب في اقتلاع أشجار جوز الهند وسقوط أعمدة الكهرباء وتطاير ألواح من القصدير والخشب في الهواء.

viber

خلال الثلاثين عاما الماضية سجلت الفلبين ما لا يقل عن 205 أعاصير مدارية وهو أعلى عدد في أي بلد آسيوي

No Comment المزيد من