المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فرنسا توقف رجلاً يشتبه بأنه هرّب مواداً لصناعة أسلحة كيميائية إلى سوريا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
عناصر من قوات التدخل السريع التابعة للشرطة الفرنسية (أرشيف)
عناصر من قوات التدخل السريع التابعة للشرطة الفرنسية (أرشيف)   -   حقوق النشر  Bruno Martin/AP

قال محققون فرنسيون اليوم، الإثنين، إنهم اعتقلوا رجلاً يشتبه في قيامه بتزويد السلطات في سوريا بمواد يمكن استخدامها في إنتاج أسلحة كيمائية.

وبحسب ما ذكرته وكالة أسوشييتد برس، قال مسؤول قضائي فرنسي، إن المواطن فرنسي-سوري، أي يحمل الجنسيتين الفرنسية والسورية، اعتقل في جنوب فرنسا أثناء إجازته مع أسرته، وهو الآن محتجز بتهم أولية بالتواطؤ في جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.

وتحدث المسؤول للوكالة بشرط عدم الكشف عن هويته لأسباب تتعلق بقواعد السرية القانونية وإجراءات التحقيق.

واتهم محققون دوليون قوات الحكومة السورية باستخدام الغازات السامة وغازات الأعصاب في الحرب الأهلية المستمرة منذ عقد في البلاد.

وفي نيسان/أبريل، علقت الدول الأعضاء في منظمة مراقبة الأسلحة الكيمائية العالمية حقوق التصويت لسوريا في المنظمة كعقاب على الاستخدام المتكرر للغاز السام من قبل دمشق.

ويُشتبه في أن الرجل المحتجز في فرنسا استخدم شركة نقل في فرنسا والإمارات العربية المتحدة لتزويد سوريا بالمواد في انتهاك للحظر الدولي. وقال المسؤول القضائي إن الرجل وجهت إليه اتهامات أولية السبت الفائت.

ولم يذكر المسؤول القضائي اسم الرجل السوري-الفرنسي وشركته، كما لم يكشف عن تفاصيل المواد المشتبه في نقلها.

المصادر الإضافية • أ ب