المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إطلاق سراح رئيسة كوريا الجنوبية السابقة بارك جون-هاي بعد 5 سنوات في السجن

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع رويترز
euronews_icons_loading
الرئيسة السابقة لكوريا الجنوبية بارك جون-هاي.
الرئيسة السابقة لكوريا الجنوبية بارك جون-هاي.   -   حقوق النشر  أ ب

أطلقت السلطات في كوريا الجنوبية سراح رئيسة البلاد السابقة بارك جون-هاي من السجن الجمعة بعد نحو خمس سنوات من إدانتها بالفساد، مما أثار جدلا حول ما إذا كانت ستلعب أي دور قبل الانتخابات الرئاسية في مارس- آذار.

وأصبحت بارك البالغة من العمر 69 عاما، أول رئيس منتخب ديمقراطيا لكوريا الجنوبية يتم عزله من المنصب عندما أيدت المحكمة الدستورية تصويتا للبرلمان في عام 2017 لإقالتها في فضيحة أدت أيضا لسجن رئيسي شركتي سامسونغ ولوتي غروب.

وأيدت المحكمة الدستورية في يناير- كانون الثاني حكما بالسجن 20 عاما صدر بعد إدانة باك بالتواطؤ مع صديقة، وهي أيضا مسجونة، للحصول على عشرات المليارات من الوون من شركات كبرى لتمويل أسرة الصديقة ومؤسسات غير ربحية تملكها.

ومنح الرئيس مون جيه-إن عفوا خاصا لبارك الأسبوع الماضي مشيرا إلى تدهور صحتها وعبر عن أمله في "تجاوز الماضي المؤسف وتعزيز الوحدة الوطنية".

وذكرت وكالة يونهاب للأنباء أن مسؤولي وزارة العدل سلموا بارك قرار العفو ليل الخميس في المستشفى الذي تمكث فيه منذ شهر، وأضافت الوكالة أنها لا تزال في المستشفى الجمعة. ورفض المستشفى التعليق.

viber

ولم يصدر أي تعليق من بارك، وهي ابنة حاكم عسكري سابق، لكن محاميها قال إنها قدمت اعتذارا عما سببته من قلق عام ووجهت الشكر لمون على اتخاذ "قرار صعب".