المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: متحف الربوتات التفاعلي في موسكو فضاء لإلهام الأطفال

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
متحف الروبوت في روسيا.
متحف الروبوت في روسيا.   -   حقوق النشر  أ ب

يسعى متحف الروبوتات التفاعلي بالعاصمة الروسية موسكو إلى إلهام الأطفال كي يصبحوا مهندسين في مجال الروبوتات. المتحف يُقدم العديد من العروض لروبوتات صناعية وروبوتات شبيهة بالبشر وتوجد أيضا روبوتات راقصة. ويمكن للزوار التعرف على أنواع مختلفة من الروبوتات ومتابعة قدراتهم التقنية وحتى الرقص التواصل مع هذه الالات المتحركة.

وهناك روبوتات صناعية منها من هو على هيئة حيوانات ومنها من هو على هيئة إنسان ... روبوتات شبيهة بالبشر تقرأ الشعر، وتتنافس فيما بينها في إطار اللعب.

تم تصنيع "روبوت ثيسبيان" في المملكة المتحدة. اسمه يعني "ممثل" ويمكنه أداء المشاهد وتلاوة القصائد ورواية القصص المضحكة والإجابة على الأسئلة وإجراء حوار قصير مع الزوار. وفي هذا الشأن قال سبوخون زياباييف إن "الروبوتات مثل الناس، ولديها أيضا أشياء تحبها وأشياء أخرى لا تحبها".

ويقول الروبوت ثيسبيان: "أحب التواصل مع الأطفال والفتيات الجميلات. أحب ذلك عندما تقفز الكهرباء قليلاً، يكون الأمر حساسًا. كما أنني أحب ذلك عندما يتم إخراجي من الصندوق في الصباح".

هناك أيضا أسماك آلية مصنوعة من الزجاج والبلاستيك، وهي مغلقة تماما. تتحرك في حوض المياه بواسطة محركات صغيرة تحرك زعانفها مما يسمح لها بالسباحة تحت الماء. ويمكنها أن تكون مستقلة وتعمل بجهاز تحكم عن بعد كما يمكن تغيير لونها وبدلاً من العينين، فالأسماك الآلية مزودة بمستشعرات حركة لاكتشاف العوائق والسباحة حولها. وجميع الروبوتات في متحف موسكو لها وظائف مختلفة من الصناعية إلى الترفيه، ولكن يمكن استخدام معظمها أو نقلها أو التفاعل معها.

أليكسي ميلكوف رئيس المتحف قال: "نحاول أن نجعل روبوتاتنا الصناعية تقوم ببعض الوظائف البسيطة... نعرض الراقصين الآليين الذين يعملون على آليات الساعة، على أجهزة مختلفة. نعرض الروبوتات التي تؤدي وظائف في كل من الإنتاج وفي تنسيق الترفيه".

يقول المنظمون إن المعرض يستهدف الأشخاص، الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و105 سنوات، لكن الأطفال يمثلون الجمهور الرئيسي للمتحف، فهنا يمكنهم التعرف على الروبوتات والاستمتاع وكذلك المشاركة في البرامج التعليمية لاكتساب المهارات العملية في النمذجة ثلاثية الأبعاد والبرمجة وتطوير التطبيقات، والتصميم التكنولوجي والافتراضي.