المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

واشنطن "مستعدة" للحوار مع موسكو ولـ"رد حازم" أيضا في حال تعرض أوكرانيا لعدوان

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب
euronews_icons_loading
جيك ساليفان
جيك ساليفان   -   حقوق النشر  أ ب

قال مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك ساليفان الخميس إن الولايات المتحدة "مستعدة" لكل السيناريوهات مع روسيا إن لجهة مواصلة الحوار أو تقديم "رد حازم" في حال تعرض أوكرانيا لهجوم.

خلال مؤتمر صحفي في البيت الأبيض قال ساليفان "سنبحث حاليا مع حلفائنا وشركائنا في الخطوات التي سنتّخذها". وتابع أن "أجهزة الاستخبارات لم تخلص إلى أن الروس اتّخذوا قرارا حاسما بالتحرك عسكريا في أوكرانيا".

وبحسب الاستخبارات الأميركية لم يحسم الروس قرارهم بعد بشأن غزو محتمل لأوكرانيا.

وأوضح لصحافيين "نحن مستعدون للاحتمالين. نحن مستعدون لإحراز تقدم على طاولة المفاوضات.. ونحن جاهزون لاتخاذ الخطوات الضرورية والمناسبة للدفاع عن حلفائنا ومساندة شركائنا والاستجابة لأي عدوان صلف قد يحصل". وقال ساليفان "نحن مستمرون في التنسيق بشكل مكثف مع شركائنا حول (اتّخاذ) تدابير اقتصادية صارمة ردا على أي غزو لأوكرانيا".

ولدى سؤاله بشأن وحدة الموقف بين الولايات المتحدة وأوروبا في ما يتعلّق بعقوبات محتملة، أعرب ساليفان عن "ثقته" بذلك.

لكنّه أوضح أن هذا الأمر لا يعني بالضرورة أن ضفتي الأطلسي "لديهما بالتحديد القائمة نفسها بكل تفاصيلها"، لكني "واثق" من أن الأميركيين والأوروبيين قادرون على "العمل بشكل موحّد على تطبيق تدابير اقتصادية صارمة".