المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إيطاليا تقيم جنازة رسمية لرئيس البرلمان الأوروبي الراحل ديفيد ساسولي حضرها قادة الاتحاد

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
The coffin of late EU Parliament President David Sassoli
The coffin of late EU Parliament President David Sassoli   -   حقوق النشر  Gregorio Borgia/AP.

أقيمت في العاصمة الإيطالية روما، اليوم الجمعة جنازة رسمية لرئيس البرلمان الأوروبي الراحل، ديفيد ساسولي الذي توفي في وقت سابق من هذا الأسبوع. عن عمر يناهز 65 عاما في مستشفى ببلده إيطاليا حيث كان يخضع للعلاج ، منذ نهاية كانون الأول/ديسمبر.

وحضر العديد من القادة الأوروبيين والإيطاليين الجنازة الرسمية لرئيس البرلمان الأوروبي الراحل، ديفيد ساسولي، منهم الرئيس الإيطالي، سيرجيو ماتاريلا، ورئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراغي. ورئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، ورئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال. رافق حرس الشرف وصول نعش نعش ساسولي المغطى بعلم الاتحاد الأوروبي عند وصوله إلى كنيسة سانتا ماريا ديجلي أنجيلي في روما ، حيث تُقام الجنازات الرسمية الإيطالية.

ومن بين الشخصيات الأخرى التي حضرت الجنازة رئيس الوزراء الفرنسي جون كاستكس الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي، ونظيره الإسباني بيدرو سانشيز ، ورئيسا مجلسي الشيوخ والنواب الإيطاليين ، فضلاً عن عدد كبير من الوزراء. وفي وقت سابق، ألقى مسؤولون إيطاليون، من بينهم رئيس الوزراء ماريو دراغي، نظرة الوداع على جثمان ساسولي المسجى في قاعة حفظ الجثث عند هضبة "كابيتولين هيل" في العاصمة روما.

ساسولي كان يدعو إلى أوروبا أكثر اتحادًا قادرة على التحدث بصوت واحد

وفي مقابلة مع يورونيوز، قال عمدة مدينة فلورنسا، الإيطالية، داريو نارديلا "إرث ديفيد ساسولي السياسي شامخ جدا فقد كان يدعو إلى أوروبا أكثر اتحادًا قادرة على التحدث بصوت واحد حول القضايا الدولية الرئيسية بدلاً من التردد، كما فعلت مرات عديدة في الماضي" مضيفا "كان ساسولي يؤمن بعمق في أوروبا التي لا يزال يتعين علينا إعادة بناء مجدها" حسب قوله.