بعد أسابيع من مأساة مقتل عشرات المهاجرين.. غواتيمالا تسعى لسجن مهربي البشر لمدة تصل إلى 30 عاما

العشرات من الشبان من غواتيمالا fu] أن أبعدتهم السلطات المكسيكية.
العشرات من الشبان من غواتيمالا fu] أن أبعدتهم السلطات المكسيكية. Copyright AP Photo/Moises Castillo
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

وينص الاقتراح على تشديد العقوبة أكثر من هذا إن شمل التهريب قُصر أو حوامل أو تعرض خلالها المهاجرون لمعاملة غير آدمية.

اعلان

اقترح رئيس غواتيمالا أليخاندرو جياماتي على البرلمان تغليظ عقوبة تهريب البشر بأحكام تصل إلى السجن 30 عاما في بعض الحالات.

وغواتيمالا منذ سنوات طويلة نقطة رئيسية لانتقال مهاجرين فقراء من أمريكا الوسطى، من ضمنهم مواطنون من أبنائها، إلى الولايات المتحدة في رحلات محفوفة بالخطر عبر المكسيك، سعيا لحياة أفضل.

لكن حكومة غواتيمالا تسعى لتضييق الخناق على عصابات تهريب البشر بعدما فقد عشرات المهاجرين أرواحهم في حوادث تسلطت عليها الأضواء إما خلال التكدس في عربات نقل أو عند الوقوع في أيدي جماعات إجرامية.

واقترح جياماتي يوم الجمعة زيادة مدد السجن على المهربين لتكون ما بين عشر سنوات وثلاثين سنة بدلا من العقوبة الحالية التي ينص عليها القانون وهي السجن ما بين سنتين وخمس سنوات.

وقال الرئيس في كلمة أمام الكونغرس "أؤكد مجددا التزام حكومتي بتشديد أحكام السجن على مهربي البشر"، مضيفا أن الولايات المتحدة يجب أن تسلم المهربين أيضا.

وينص الاقتراح على تشديد العقوبة أكثر من هذا إن شمل التهريب قُصر أو حوامل أو تعرض خلالها المهاجرون لمعاملة غير آدمية.

viber

يجيء هذا بعد أسابيع من وفاة 55 شخصا معظمهم مهاجرون من غواتيمالا عندما انقلبت بهم شاحنة كانوا متكدسين داخلها في جنوب المكسيك.

المصادر الإضافية • رويترز

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: زعماء السكان الأصليين لشعب المايا يكرمون الرئيس الجديد لغواتيمالا

شاهد: ريو موتاغوا.. نهر النفايات.. مكرهة صحية وكارثة بيئية في غواتيمالا

شاهد: نهر يجتاح مجمّعا سكنيا غير مرخّص في غواتيمالا ويجرف معه نحو 18 شخصاً بينهم 10 أطفال