المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

دول أوروبية تحث إسرائيل على وقف بناء المستوطنات في القدس الشرقية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع رويترز
قوات إسرائيلية إلى جانب منزل دمرته في حي الشيخ جراح في القدس الشرقية
قوات إسرائيلية إلى جانب منزل دمرته في حي الشيخ جراح في القدس الشرقية   -   حقوق النشر  AP Photo/Mahmoud Illean

حث وزراء خارجية فرنسا وألمانيا وإيطاليا وإسبانيا مساء أمس الأربعاء السلطات الإسرائيلية، على وقف بناء وحدات سكنية جديدة في القدس الشرقية. يأتي هذا بعدما وافقت السلطات الإسرائيلية هذا الشهر على خطط لبناء نحو 3500 وحدة سكنية في القدس الشرقية المحتلة، نصفها تقريبا في منطقتين مثيرتين للجدل هما جفعات همتوس وهار حوما.

وفي بيان، قالت الدول الأوروبية الأربع إن من شأن مئات المباني الجديدة أن "تشكل عقبة جديدة أمام حل الدولتين"، وقالت إن البناء في تلك المنطقة سيعزز الفصل بين الضفة الغربية والقدس الشرقية، وإن تلك المستوطنات انتهاك للقانون الدولي.

واستولت إسرائيل على القدس الشرقية بما في ذلك البلدة القديمة في حرب عام 1967 وضمتها إليها لاحقا في خطوة غير معترف بها دوليا.

ويريد الفلسطينيون القدس الشرقية لتكون عاصمة لدولة، يسعون لإقامتها في الضفة الغربية المحتلة المتاخمة لها وقطاع غزة. وتعتبر إسرائيل المدينة بأكملها عاصمتها غير القابلة للتقسيم.

وتعتبر معظم قوى العالم المستوطنات الإسرائيلية غير قانونية. وعبرت الدول الأربع أيضا عن قلقها إزاء عمليات الطرد والهدم في حي الشيخ جراح بالقدس الشرقية، حيث يقول السكان إنهم يتعرضون للتهجير.

وطردت الشرطة الإسرائيلية في وقت سابق يوم الأربعاء أسرة فلسطينية من منزلها في القدس الشرقية، الذي تقول إنها عاشت فيه عقودا وهدمت المنزل، مما أثار انتقادات من نشطاء حقوق الإنسان والدبلوماسيين.