المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بعد أن رحل عنه ترامب.. بولسونارو يقصد بوتين لكسر العزلة

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
من لقاء سابق بين بولسونارو وبوتين في 2019
من لقاء سابق بين بولسونارو وبوتين في 2019   -   حقوق النشر  Alexei Druzhinin, Sputnik, Kremlin Pool Photo via AP

أعلن الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو الخميس أنه سيزور روسيا "في نهاية شباط/فبراير"، وسط توترات شديدة جدا بين موسكو والغرب بشأن أوكرانيا التي يعتبر الغربيون أنها مهددة بغزو روسي.

وقال بولسونارو أمام أنصاره الذين تجمعوا أمام قصر ألفورادا في برازيليا: "سأكون هناك الشهر المقبل لتعزيز الروابط وتحسين العلاقات التجارية".

وقالت الرئاسة البرازيلية رداً على سؤال لوكالة فرانس برس، إنه "ليس لديها تفاصيل في الوقت الحالي" عن هذه الزيارة التي ستكون جزءاً من جولة ستقود بولسونارو إلى المجر أيضا وفقاً للصحافة البرازيلية.

وكان نائب الرئيس، هاملتون موراو، قد أقر الإثنين الماضي بإمكان إلغاء هذه الرحلة بسبب الأزمة الدبلوماسية الخطيرة بين الروس والغربيين بشأن أوكرانيا. وقال موراو إن هذا النزاع "جزء من النقاش بين الأوروبيين، والبرازيل تنتمي إلى قارة أخرى، وهنا نحن قارة السلام".

وكان بولسونارو أوضح في 19 كانون الثاني/يناير أن زيارته لروسيا "لا تهدف إلى إثارة مشاكل عداء". وقال حينها "نحن ندرك المشاكل التي تُواجهها بعض الدول مع روسيا. لكنّ روسيا شريكتنا. هذه الزيارة تهمنا وتهمّهم أيضاً. الدعوة تأتي من جانبهم".

وأصبحت البرازيل أكثر عزلة على الساحة الدولية منذ رحيل الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن السلطة قبل عام.

المصادر الإضافية • أ ف ب