المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مقتل قس مسيحي وإصابة زميله برصاص مسلحين في كمين بمدينة بيشاور الباكستانية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
باكستانيون يحملون جثمان الكاهن المسيحي الأب وليام سراج.
باكستانيون يحملون جثمان الكاهن المسيحي الأب وليام سراج.   -   حقوق النشر  Muhammad Sajjad/Copyright 2022 The Associated Press. All rights reserved.

أكدت الشرطة الباكستانية مقتل قس مسيحي وإصابة زميل له من قبل مسلحين بعد عودتهما من قداس الأحد في مدينة بيشاور شمال غرب باكستان. وأوضح الضابط إقبال شاه أن الأب ويليام سراج، الذي يبلغ من العمر 75 عاما، أصيب بعدة رصاصات وتوفي على الفور في كمين في حي غلبهار، بينما عولج الأب نعيم باتريك لفترة وجيزة في المستشفى لإصابته بطلق ناري في يده، ولم يصب كاهن ثالث في السيارة بأذى.

ولم يعلن أحد على الفور مسؤوليته عن الهجوم، الذي يُعدّ أحدث هجوم يستهدف الأقلية المسيحية الصغيرة في باكستان والتي تمّ استهدافها من قبل مسلحين عدة مرات في السنوات الأخيرة. وتصاعدت أعمال العنف التي يمارسها المسلحون على نطاق أوسع منذ أن أنهت حركة طالبان الباكستانية وقف إطلاق النار مع الحكومة الشهر الماضي.

وستقام مراسم تأبين للأب سراج الاثنين في كنيسة جميع القديسين في بيشاو، التي تعرضت لهجوم عنيف من قبل مسلحين بالقنابل وإطلاق النار العام 2013، مما أسفر عن مقتل أكثر من 70 مصليًا وإصابة 100 آخرين.

وتقوم الشرطة بفحص كاميرات المراقبة لتحديد مكان المهاجمين، الذين قال شهود عيان إنهم هربوا على متن دراجات نارية. ودان رئيس وزراء ولاية خيبر بختونخوا، محمود شاه الهجوم ودعا الشرطة إلى العثور على الجناة في أسرع وقت ممكن. كما ندد المطران همفري بيترز بعملية القتل حيث أكد أنها تهدف إلى الإضرار بالعيش المشترك والوئام بين الأديان.

وقالت الشرطة إن قنبلة زرعت في دراجة نارية متوقفة انفجرت الأحد أيضا في إقليم بلوشستان جنوب غرب البلاد مما أدى إلى إصابة 16 من المارة. ولحدّ الآن لم يعلن أحد مسؤوليته على العملية.

المصادر الإضافية • أ ب