المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أردوغان ينتقد اليونان بعد تجمد مهاجرين حتى الموت قرب الحدود

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
أردوغان ينتقد اليونان بعد تجمد مهاجرين حتى الموت قرب الحدود
أردوغان ينتقد اليونان بعد تجمد مهاجرين حتى الموت قرب الحدود   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

أنقرة (رويترز) – انتقد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يوم الخميس موقف اليونان من المهاجرين بعد تجمد أكثر من 12 مهاجرا حتى الموت هذا الأسبوع داخل حدود تركيا مباشرة.

    واتهمت تركيا اليونان يوم الأربعاء بإعادة المهاجرين عبر الحدود بلا أحذية أو ملبس، وهو اتهام وصفته أثينا بأنه “دعاية باطلة”. وارتفع عدد الوفيات في الواقعة إلى 19 يوم الخميس.

    ولطالما اتهمت تركيا جارتها العضو أيضا في حلف شمال الأطلسي بإعادة المهاجرين إليها وإغراق قواربهم، قائلة إن لديها أدلة على ذلك.

    وقال أردوغان للصحفيين في أنقرة “رؤية أناس يتجمدون حتى الموت شيء لا يمكن قبوله أو تحمله”.

    وأضاف “بغض النظر عن زعيم الدولة الذي نلتقي به، سنضع الصور التي سجلناها وكل شيء أمامهم”.

    وقالت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين إنها تلقت عددا متزايدا من التقارير في الأشهر الأخيرة التي تشير إلى أن طالبي اللجوء ربما أعيدوا إلى تركيا عن طريق البحر أو فور وصولهم إلى الأراضي اليونانية أو تُركوا في عرض البحر.

    وتقول اليونان إنه يتعين على تركيا بذل المزيد من الجهد لمنع المهاجرين من الانطلاق من أراضيها باتجاه أوروبا بموجب شروط اتفاق عام 2016. وبموجب هذا الاتفاق، وافقت أنقرة على وقف تدفق اللاجئين إلى الاتحاد الأوروبي واستضافة السوريين الفارين من الحرب في بلادهم مقابل مليارات من العملة الأوروبية.

    * انتقادات للاتحاد الأوروبي

    انتقد أردوغان أيضا وكالة حماية الحدود الأوروبية (فرونتكس) متهما إياها بالتقاعس.

    وقال “لا تخدم أي غرض. باستثناء دعم اليونان، ليس لها أي دور”.

    واتهمت أنقرة فرونتكس مرارا بالمساهمة في إجبار المهاجرين على الابتعاد عن الحدود وتسلطت الأضواء على الوكالة تدقيقا في ممارساتها ومدى الشفافية.

    وانخفض تدفق المهاجرين واللاجئين إلى الاتحاد الأوروبي عبر اليونان من أفريقيا والشرق الأوسط وأماكن أخرى منذ 2015-2016 عندما عبر أكثر من مليون شخص إلى أوروبا بحثا عن حياة أفضل.

    وتستضيف تركيا في الوقت الحالي قرابة أربعة ملايين سوري، وهو أكبر عدد من اللاجئين في العالم، بالإضافة إلى حوالي 300 ألف أفغاني. وقالت تركيا إنها لا تستطيع قبول المزيد من المهاجرين.

    واتفقت اليونان وتركيا العام الماضي على استئناف المحادثات الثنائية بشأن عدد من الخلافات لكنهما واصلتا تبادل الانتقادات حول الهجرة والحدود البحرية.