المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

واشنطن: التوصّل لاتفاق نووي مع إيران "في متناول اليد" لكنّ إحراز تقدّم "أمر ملحّ"

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن.
وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن.   -   حقوق النشر  أ ب

قالت الولايات المتحدة الإثنين إن التوصل إلى اتفاق في المحادثات النووية الإيرانية في فيينا ممكن، لكن يجب استكمال اتفاق بسرعة لأن طهران تطور قدراتها النووية.

وقال ناطق باسم وزارة الخارجية "هناك اتفاق محتمل يتطرق إلى المخاوف الأساسية لجميع الأطراف، لكن إذا لم يبرم في الأسابيع المقبلة، فإن التقدم النووي الإيراني المستمر سيجعل عودتنا إلى خطة العمل الشاملة (الاتفاق الإطاري الذي أبرم عام 2015) مستحيلة".

ويفترض أن تستأنف المحادثات في فيينا الثلاثاء بعدما أشار مفاوضون في الأسابيع الأخيرة إلى إحراز تقدّم في الجهود الرامية لإحياء اتفاق 2015 الذي يهدف لمنع إيران من امتلاك قنبلة ذرية، وهو هدف تنفي طهران بشكل مستمر أن تكون تسعى لتحقيقه.

وتتفاوض الأطراف المعنية في فيينا منذ العام الماضي بمشاركة أميركية غير مباشرة. وكانت المحادثات توقفت نهاية الشهر الماضي وعاد المفاوضون إلى عواصمهم للتشاور.

وانسحبت واشنطن أحادياً من الاتفاق عام 2018 بعد ثلاثة أعوام من إبرامه، معيدة فرض عقوبات قاسية على إيران التي ردّت بعد نحو عام بالتراجع تدريجاً عن غالبية التزاماتها بموجب الاتفاق.

وقال الناطق باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده إنّ المقترحات التي ستقدّمها "الولايات المتحدة غداً في فيينا ستحدّد متى يمكننا التوصّل إلى اتفاق".

وأضاف أنّ تركيز طهران اليوم منصبّ على رفع العقوبات التي تعوق الاقتصاد الإيراني "ولكنّ أميركا اتخذت قراراً مختلفاً في رفع العقوبات (...) لقد حقّقنا تقدّماً ملحوظاً في فيينا ولا سيّما في مجال الضمانات واليوم الإطار العام للاتفاق المنتظر أصبح واضحاً". 

وكان وزير الخارجية الإيراني قد قال الإثنين في طهران إن جزءا من مطالب بلاده فيما يخص رفع العقوبات الاقتصادية المفروضة عليها لم تتناوله المحادثات النووية في فيينا بعد.

viber

وقال حسين أمير عبد اللهيان في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الفنلندي "في أحدث النصوص الواردة من محادثات فيينا، جزء من مطالبنا بشأن رفع العقوبات لم يُتناول بعد".