المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

دراسة: الشمبانزي يعالج جروح قردة الشمبانزي الأخرى بالحشرات المطحونة

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
قردة الشمبانزي
قردة الشمبانزي   -   حقوق النشر  Alik Keplicz/AP

بالنسبة للبشر، الطريقة الأمثل والأكثر عقلانية لمعالجة الجروح هي تطهيرها ثم تغطيتها بضمادة طبية، ولكن قردة الشمبانزي ابتكرت طريقة أكثر إبداعا حيث تقوم باصطياد الحشرات ووضعها مباشرة على الجرح المفتوح.

لاحظ العلماء هذا السلوك لدى الشمبانزي في دولة الغابون الواقعة بغرب افريقيا ولاحظوا أن القردة لا تستخدم الحشرات فقط لعلاج جروحها، بل تستخدم أيضا جروح أقرانها.

يمثل البحث الذي نُشر يوم الإثنين في مجلة "علم الأحياء الحالي" مساهمة مهمة في النقاش العلمي المستمر حول قدرة قردة الشمبانزي والحيوانات عموماً على مساعدة الآخرين وبكل إيثار.

قالت سيمون بيكا، عالمة الأحياء بجامعة أوسنابروك في ألمانيا، والمؤلف المشارك في الدراسة: "عندما تذهب إلى المدرسة وتقرأ في كتب علم الأحياء الخاصة بك عن أشياء مدهشة يمكن أن تقوم بها الحيوانات... أعتقد أنّ شيئاً من هذا القبيل سينتهي به المطاف إلى تلك الكتب".

بدأ المشروع عام 2019 عندما شوهدت أنثى شمبانزي بالغة تُدعى سوزي تتفقد جرحاً على مستوى قدم ابنها المراهق، التقطت سوزي فجأة حشرة من الهواء، ووضعتها في فمها وعصرتها على ما يبدو، ثم وضعتها على جرح ابنها. وبعد مدة نزعت الحشرة من الجرح وقامت بتطبيقها مرتين أخريين.

تم الكشف عن المشهد في منتزه "لوانغو" الوطني على ساحل المحيط الأطلسي في الغابون حيث يدرس الباحثون مجموعة من 45 شمبانزي مركزي وهو نوع من الشمبانزي المهددة بالانقراض. على مدار الخمسة عشر شهرا التالية، رأى العلماء أن الشمبانزي يقوم بنفس العلاج 19 مرة على الأقل.

وفي مناسبتين أخريين، لاحظوا أن الشمبانزي المصاب يُعالج بنفس الطريقة من قبل واحد أو أكثر من القردة. ويمكن أن تأتي الجروح، والتي يبلغ عرضها عدة سنتيمترات في بعض الأحيان من صراعات بين أفراد من نفس المجموعة أو مجموعة معارضة.

بعيدا عن الاحتجاج على العلاج بالحشرات، بدت قردة الشمبانزي الجريحة سعيدة بوجود من يعتني بها وبجروحها، قد أكدت بيكا: "إن وضع حشرة في جرح مفتوح يتطلب الكثير من الثقة .... يبدو أنها تدرك أنه إذا تم استخدام الحشرة، فإن حالة الجرح ستتحسن، شيء مذهل".

لم يتمكن الباحثون من تحديد نوع الحشرات التي تم استخدامها لعلاج الجروح، لكنهم يعتقدون أنها حشرة طائرة نظرا لحركة الشمبانزي السريعة للقبض عليها.

تقول بيكا إن الحشرة يمكن أن تحتوي على مواد مضادة للالتهابات لها تأثير مهدئ. من المعروف أن الحشرات لها خصائص طبية مختلفة وستحتاج الأبحاث إلى إجراء المزيد من العمل لاكتشاف الحشرة المعنية ودراستها.

وقد لوحظ بالفعل أن الطيور والدببة والفيلة والحيوانات الأخرى تستخدم العلاج الذاتي، على سبيل المثال عن طريق تناول النباتات. لكن ما يميز الشمبانزي هو أنه لا يهتم بنفسه وبعلاج جروحه فحسب، بل يساعد الآخرين أيضا.

قالت بيكا إن بعض العلماء ما زالوا يشككون في قدرة الأنواع الحيوانية على إظهار سلوكيات اجتماعية إيجابية كالاهتمام بالآخرين بإيثار وأضافت: "لكن هنا ليس لدى قردة الشمبانزي ما تجنيه من وراء قيامها بذلك، فلماذا تقوم بذلك إذا؟ وقد أوضحت بيكا أن السلوك الاجتماعي الإيجابي لدى البشر يرتبط في العموم بالتعاطف، وهي فرضية تستحق مزيدا من الدراسة.

المصادر الإضافية • صحيفة الغارديان