Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

استقالة رئيسة شرطة لندن عقب سلسلة فضائح هزت القوة الأمنية في العاصمة البريطانية

رئيسة شرطة لندن كريسيدا ديك
رئيسة شرطة لندن كريسيدا ديك Copyright Frank Augstein/Copyright 2022 The Associated Press. All rights reserved.
Copyright Frank Augstein/Copyright 2022 The Associated Press. All rights reserved.
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

وقالت ديك التي كانت أول امرأة تتولى رئاسة شرطة لندن عام 2017 إنه "ليس أمامي خيار سوى التنحّي" بعد فقدان عمدة لندن صادق خان الثقة في قيادتها.

اعلان

أعلنت رئيسة شرطة لندن كريسيدا ديك استقالتها الخميس بعد سلسلة فضائح هزّت القوة الأمنية في العاصمة البريطانية تتعلق بقضايا عنصرية وتمييز على أساس الجنس وقتل شرطي في الخدمة لامرأة شابة.

وقالت ديك التي كانت أول امرأة تتولى رئاسة شرطة لندن عام 2017 إنه "ليس أمامي خيار سوى التنحّي" بعد فقدان عمدة لندن صادق خان الثقة في قيادتها.

وصرّح خان الخميس إنّه "غير راض عن استجابة مفوضة شرطة العاصمة" بعد أن أبلغها بضرورة إجراء تغييرات واسعة "لاستئصال العنصرية والتمييز الجنسي ورهاب المثلية والتمييز وكره النساء" في صفوف القوة.

وقالت ديك إنها شعرت ب"حزن كبير"، لكن "من الواضح أنّ العمدة لم تعد لديه ثقة كافية في قيادتي للاستمرار".

وتأتي الاستقالة المفاجئة لمفوضة الشرطة مع تكليف قوتها التحقيق في "فضيحة بارتي غيت" التي تتمحور حول حفلات مزعومة أقامها رئيس الوزراء بوريس جونسون في انتهاك لقيود فيروس كورونا.

وقالت ديك إنها ستبقى لفترة قصيرة في منصبها ريثما يعيّن خلف لها وذلك "لضمان استقرار عمل شرطة لندن".

وواجهت المفوضة البالغة 61 عاما دعوات للاستقالة منذ فترة طويلة بعد فضائح بينها اغتصاب ضابط الشرطة آنذاك واين كازينز امرأة تدعى سارة إيفيرارد وقتلها في آذار/مارس 2021.

وأشارت ديك إلى ذلك في بيان استقالتها، معربة عن أسفها لهذه الجريمة بالإضافة إلى "العديد من القضايا المروعة الأخرى مؤخرا التي أعلم أنها أضرت بالثقة في هذه الجهاز الرائع للشرطة".

لكنها قالت إنّ القوة "وجّهت اهتمامها الكامل لاستعادة ثقة العامّة"، مضيفة أنّها "متفائلة للغاية بشأن مستقبل شرطة لندن ولندن".

وقال خان في وقت سابق من هذا الشهر إنه "يشعر بالاشمئزاز التام" بعد أن تحدثت هيئة رقابية مستقلّة عن تبادل رجال شرطة لندن رسائل "صادمة" عنصرية ومتحيّزة ضد المرأة ومعادية للمثليين.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

مقتل مسلح في مواجهة مع الشرطة في لندن

محكمة بريطانية تفرج بكفالة عن 3 اشخاص اتهموا بمساعدة استخبارات هونغ كونغ

بسبب دعمه لحماس على تطبيق واتساب.. ضابط شرطة بريطاني يواجه تهماً إرهابية