المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

لمواجهة تركيا.. ترجيحات بمصادقة برلمان اليونان على صفقة أسلحة ضخمة مع فرنسا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
مقاتلة من طراز رافال خلال حفل تسليم في قاعدة تاناغرا الجوية العسكرية، على بعد حوالي 82 كيلومترا شمال أثينا، اليونان، يوم الأربعاء 19 يناير 2022.
مقاتلة من طراز رافال خلال حفل تسليم في قاعدة تاناغرا الجوية العسكرية، على بعد حوالي 82 كيلومترا شمال أثينا، اليونان، يوم الأربعاء 19 يناير 2022.   -   حقوق النشر  Thanassis Stavrakis/

تسعى الحكومة اليونانية للحصول على موافقة البرلمان، الثلاثاء، على اتفاق بقيمة 3 مليارات يورو (3.4 مليار دولار) لثلاث فرقاطات فرنسية جديدة يصفها مسؤولو الدفاع ضرورية لمعالجة التوتر المستمر مع تركيا المجاورة.

كما يناقش المشرعون احتمالية إضافة ست طائرات مقاتلة جديدة من طراز رافال إلى طلب حالي يشمل 18 طائرة، ستة منها تم بناؤها حديثاً، فضلاً عن 12 كانت في الخدمة في سلاح الجو الفرنسي.

ولا يزال أعضاء حلف شمال الأطلسي "الناتو" واليونان على خلاف حول الحدود البحرية وحقوق استغلال المعادن في بحر إيجه وشرق البحر الأبيض المتوسط. وأسفر مسح تركي للنفط والغاز في عام 2020 عن مواجهة بحرية متوترة بين البلدين.

قال وزير الدفاع نيكوس باناجيوتوبولوس إن الجيش اليوناني بحاجة إلى التحديث بعد التخفيضات المتكررة في التمويل خلال الأزمة المالية الحادة في البلاد في الفترة ما بين عامي 2010 و2018.

وقال باناجيوتوبولوس للمشرعين، الإثنين، خلال مناقشة على مستوى اللجنة في البرلمان: "لا يوجد برنامج تسلح ضروري بعض الشيء أو ضروري إلى حد ما".

يذكر أن حكومة يمين الوسط في اليونان تضم 157 نائبا في البرلمان المؤلف من 300 مقعد، ومن المتوقع أن تتم الموافقة على الصفقات المقترحة دون معارضة داخل الحزب الحاكم. ويعارض حزب المعارضة الرئيسي اليساري شراء طائرات مقاتلة فرنسية إضافية.

كما وضع رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اللمسات الأخيرة على صفقة الفرقاطة في عام 2020 إلى جانب اتفاقية تعاون دفاعي معززة بين بلديهما.

ومن المقرر أن يتم تسليم سفينتين حربيتين من صنع شركة نافال الفرنسية في عام 2025 والثالثة في العام الذي يليه، مع خيار إضافة فرقاطة رابعة لتكون جاهزة في عام 2027.