المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شرطة أمستردام تنهي واقعة احتجاز رهينة في متجر لأبل

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
شرطة أمستردام تنهي واقعة احتجاز رهينة في متجر لأبل
شرطة أمستردام تنهي واقعة احتجاز رهينة في متجر لأبل   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

أمستردام (رويترز) – قالت الشرطة الهولندية يوم الأربعاء إنها أنهت واقعة احتجاز رهائن في متجر لأبل في أمستردام، حيث احتجز رجل بحوزته سلاحان رهينة على الأقل لساعات.

واعتقلت الشرطة محتجز الرهينة بعدما خرج مسرعا من المبنى الواقع في ساحة لايدزبلين بوسط المدينة، بعد قليل من الساعة 2130 بتوقيت جرينتش يوم الثلاثاء. والمشتبه به يبلغ من العمر 27 عاما وهو من أمستردام.

وقالت الشرطة على تويتر “تمكنا من إنهاء الموقف بصدم محتجز الرهينة بسيارة عندما ركض إلى الخارج”. وأضافت أنه يتلقى العلاج بعدما أصيب بجروح بالغة.

وقال قائد شرطة أمستردام فرانك باو في مؤتمر صحفي صباح يوم الأربعاء إن الرجل كان يحمل مسدسا وبندقية آلية وأطلق أربعة أعيرة نارية على الأقل عندما وصلت الشرطة إلى الساحة في السادسة مساء تقريبا.

وأضاف أن محتجز الرهائن لديه سجل إجرامي وأنه اتصل بالشرطة بنفسه أثناء احتجاز الرهينة وطلب فدية 200 مليون يورو (226 مليون دولار) بالعملات المشفرة ومخرجا آمنا من المبنى.

ونقلت صحيفة بارول المحلية عن قائد الشرطة قوله إن المشتبه به “هدد رهينة بسلاح وهدد بتفجير نفسه، لذا أخذنا الأمر على محمل الجد”.

وانتهى الموقف عندما فر المحتَجز كرهينة، والذي ورد أنه بريطاني عمره 44 عاما، من المبنى بينما كان آلي تابع للشرطة يوصل ماء إلى باب المتجر بطلب من المسلح.

وركض المسلح خلف الرهينة لكن سرعان ما صدمته السيارة.

واستطاع نحو 70 شخصا مغادرة المتجر خلال الواقعة. ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات أخرى.