المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

لأنه حليف بوتين.. أوركسترا ميونيخ تستغني عن المايسترو الروسي فاليري غيرغييف

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
 المايسترو الروسي فاليري غيرغييف المقرب من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين
المايسترو الروسي فاليري غيرغييف المقرب من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين   -   حقوق النشر  Dmitry Lovetsky

قررت أوركسترا ميونيخ الفيلهارمونية "الاستغناء" عن قائد الأوركسترا فاليري غيرغييف المقرب من فلاديمير بوتين، على ما أعلن رئيس بلدية المدينة الألمانية الذي يأخذ على المايسترو الروسي عدم تنديده بغزو أوكرانيا.

وأوضح رئيس بلدية المدينة الواقعة في مقاطعة بافاريا الألمانية ديتر ريتر في بيان أن "ميونيخ تستغني عن قائد الأوركسترا الرئيسي فاليري غيرغييف. وبذلك لن تقام أي حفلات لأوركسترا ميونيخ الفيلهارمونية تحت قيادته اعتباراً من الآن".

وكان ريتر قد منح يوم الجمعة الماضي غيرغييف حتى الاثنين لكي "ينأى بنفسه بصورة واضحة وقاطعة" عن الغزو الروسي لأوكرانيا.

غير أن قائد الأوركسترا المخضرم البالغ 68 عاما، وهو من بين الأكثر نشاطاً في مجاله حول العالم، لم يدل بأي موقف في هذا الشأن.

وقال رئيس بلدية ميونيخ "كنت أتوقع منه أن يعيد النظر ويراجع تقويمه الإيجابي للغاية للزعيم الروسي. لكنه لم يفعل ذلك"، مضيفا "في الوضع الراهن، كان من اللازم إرسال رسالة واضحة إلى الأوركسترا وجمهوره والرأي العام وسياسة المدينة لنتمكن من الاستمرار في العمل سوياً".

لكن "بما أن ذلك لم يحصل، لم يبق أمامنا أي خيار سوى الاستغناء الفوري" عن غيرغييف، وفق ريتر.

وإضافة إلى نشاطه الرئيسي كقائد للأوركسترا الفيلهارمونية في ميونيخ، يتولى فاليري غيرغييف أيضا منصب مدير عام مسرح مارينسكي في سان بطرسبرغ.

وأثار غيرغييف الجدل مرات عدة في العقد الأخير بفعل قربه من بوتين الذي يعرفه منذ عام 1992، وتصريحاته حول ضم شبه جزيرة القرم، ومشاركته في حفلات في أوسيتيا الجنوبية أو في تدمر إلى جانب الجيش السوري.

ومنذ إطلاق العمليات العسكرية الروسية في أوكرانيا، ألغت فرق أوركسترالية ومهرجانات عدة في أوروبا والولايات المتحدة التزاماتها مع الموسيقي الروسي.

المصادر الإضافية • ا ف ب