المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

المنتج التونسي العملاق طارق بن عمّار يستحوذ على كامل أسهم استوديوهات باريس للتصوير

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
رجل الأعمال والمنتج السينمائي التونسي طارق بن عمّار في تونس
رجل الأعمال والمنتج السينمائي التونسي طارق بن عمّار في تونس   -   حقوق النشر  ANTONIO CALANNI/AP2007

أصبح رجل الأعمال والمنتج السينمائي التونسي طارق بن عمّار في نهاية شباط/فبراير الفائت المساهم الوحيد في استوديوهات باريس للتصوير التي أسسها مع السينمائي الفرنسي لوك بيسون، على ما أفادت الأحد مجموعة يوروبا كورب.

قيمة الأسهم المباعة  33 مليون يورو

وأشارت المجموعة في بيان تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه الأحد أنها: "تفرغت وشريكتيها فرونت لاين ويوروميديا عن أسهمها في استديوهات باريس للتصوير لشركة إيجل بكشرز فرنسا المملوكة من طارق بن عمّار، الشريك التاريخي" في ملكية هذه الاستوديوهات.

وأشارت إلى أن قيمة الأسهم المباعة هي 33 مليون يورو (نحو 36 مليون دولار).

وبات بن عمّار بذلك المساهم الوحيد في الاستوديوهات التسعة الواقعة قرب باريس والتي صممها مخرج "نيكيتا" لوك بيسون وافتتحت عام 2012.

وكانت يوروبا كورب (مجموعة أسسها بيسون) وشركتها القابضة فرونت لاين و يوروميديا وبلو فاونتن (وهي شركة ضمن مجموعة طارق بن عمّار) تتشارك ملكية الاستوديوهات. وكان مالك أقلية الأسهم طارق بن عمار مسؤولاً عن الإدارة العامة.

وشاء بيسون أن تنافس هذه الاستوديوهات مثيلاتها الأوروبية الكبرى كاستوديوهات باين وود بالقرب من لندن أو تلك الموجودة في بابلسبرغ في ضواحي برلين.

وأشارت مجلة "فارايتي" الأمريكية المتخصصة إلى مشاريع لتصوير عدد من المسلسلات الناجحة في هذا الاستوديوهات، بينها الموسم المقبل من مسلسل "إميلي إن باريس" الذي تنتجه نتفليكس.

المصادر الإضافية • أ ف ب