شاهد | كسر بيضة على رأس زمور

ss
ss Copyright AFP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

بحسب آخر استطلاع رأي نشره معهد "إفوب" فإن زمور الذي جاء في المركز الثالث، من المرجح أن يحصل على 12.5 من أصوات الفرنسيين خلال الدور الأول، مقابل 17.5 بالمئة لليمينية المتطرفة مارين لوبان (التجمع الوطني) و31 بالمئة لإيمانويل ماكرون، الرئيس الحالي.

اعلان

كسر رجل متقدم في السنّ بيضة على رأس المرشح اليميني المتطرف للرئاسة الفرنسية، إيريك زمور، ما إن خرج من السيارة فور وصوله إلى بلدة مواساك (وسط) الفرنسية للقاء رئيس البلدية رومان لوبيز.

وكان لوبيز ينتظر زمور تحت المطر، أمام نحو 70 مؤيداً للأخير و20 معارضاً له، وعندما وصل زمور، استغل رجل انشغال المرشح الرئاسي بالسلام على رئيس البلدية، فاقترب منه وكسر البيضة على رأسه.

وبعد تلقيه البيضة، قال زمور "نرى أية جهة تلجأ إلى العنف، ونرى أية جهة لا تلجأ إلى العنف، هذا كل ما في الأمر"، مضيفاً "هناك بعض الأشخاص الذين لا يحتملون النقاش الديمقراطي، وبما أنهم عاجزون عن إقناع الفرنسيين (بأفكارهم)، يستخدمون أساليب عنيفة".

وتمكن زمور، الصحافي السابق الذي ينتمي إلى اليمين المتطرف، والذي يترشح للمرة الأولى إلى الانتخابات الرئاسية الفرنسية، من حجز مكان له بين 12 مرشحاً رسمياً بعد حصوله على 500 توقيع من رؤساء البلديات.

وبحسب آخر استطلاع رأي نشره معهد "إفوب" فإن زمور الذي جاء في المركز الثالث، من المرجح أن يحصل على 12.5 من أصوات الفرنسيين خلال الدور الأول، مقابل 17.5 بالمئة لليمينية المتطرفة مارين لوبان (التجمع الوطني) و31 بالمئة لإيمانويل ماكرون، الرئيس الحالي.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

من شقق زمور إلى قرض لوبان المجري.. تعرف على الأصول المالية للمرشحين للانتخابات الفرنسية

مرشحا اليمين المتطرف في فرنسا يحصلان على التوقيعات الضرورية لخوض سباق الانتخابات الرئاسية

إطلاق نار على مسجد في فرنسا عشية عيد الفطر والشرطة ترفع حالة التأهب