المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إريك زمور يوضح موقفه من اقتراب الناتو من حدود روسيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
المرشح اليميني المتطرف للانتخابات الرئاسية الفرنسية إريك زمور
المرشح اليميني المتطرف للانتخابات الرئاسية الفرنسية إريك زمور   -   حقوق النشر  AP Photo/Rafael Yaghobzadeh

قال المرشح اليميني المتطرف للرئاسة الفرنسية، إريك زمور، إنه يعارض بـ"شدّة" أي توسيع مقبل لحلف شمال الأطلسي يمتد إلى حدود روسيا، مضيفاً أن الولايات المتحدة الأمريكية تستغل الوضع الناجم عن الأزمة الأوكرانية. 

وفي هذا الصدد قال زمر (63 عاماً) "سنحارب في أوروبا أي استغلال أمريكي للوضع.." مشيراً إلى أنه يريد أن تكون العلاقة مع روسيا "طبيعية وسلمية" وإلى أن تمدد الناتو حتى أعتاب روسيا "لا مبرر له لأمن أوروبا". 

وأضاف زمور بصراحة أنه يعارض هذا التوسيع. 

تأتي تصريحات زمور المتحدر من أصل جزائري، في الوقت الذي توعدت روسيا الخميس بالتحرك، ولو عسكرياً، في حال رفضت الولايات المتحدة مطالبها الأمنية الرئيسية.

وتقول موسكو إنها تتوقع اقتراحات من الغربيين تهدف إلى التخلي عن أي توسيع مقبل لحلف شمال الأطلسي كما تدعو إلى "إغلاق الباب رسمياً أمام انضمام كل من أوكرانيا وجورجيا إلى الحلف. 

لكن الناتو يرفض ذلك جملة وتفصيلاً.

ورأى إريك زمور أن على فرنسا، القوة العسكرية النووية والعضو الدائم في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، "أن تصبح مرة أخرى قوة تكرّس التوازن وتضطلع بمهمتها العالمية وتجعل صوتها مسموعاً".

ووعد إريك زمور بزيادة تقارب 30 مليار يورو في ميزانية الدفاع الوطني الفرنسي بحلول عام 2030.