المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

روسيا توقف محادثات معاهدة سلام مع اليابان بسبب عقوبات طوكيو

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف
وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف   -   حقوق النشر  AP Photo/Pavel Golovkin

انسحبت روسيا من محادثات بشأن إبرام معاهدة سلام مع اليابان وجمدت المشروعات الاقتصادية المشتركة المتعلقة بجزر الكوريل المتنازع عليها بسبب العقوبات التي فرضتها طوكيو على أوكرانيا، مما أثار رد فعل غاضبا من اليابان.

ولم تنهِ روسيا واليابان بشكل رسمي الأعمال العدائية في الحرب العالمية الثانية بسبب المواجهة بخصوص الجزر الواقعة قبالة جزيرة هوكايدو في أقصى شمال اليابان، والمعروفة في روسيا باسم الكوريل وفي اليابان باسم الأراضي الشمالية. 

واستولى السوفيات على الجزر في نهاية الحرب العالمية الثانية.

وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان "في ظل الظروف الحالية لا تعتزم روسيا مواصلة المفاوضات مع اليابان بشأن معاهدة سلام" مستشهدة "بمواقف اليابان غير الودية علنا ​​ومحاولاتها الإضرار بمصالح بلادنا".

وقال رئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا إنه يعارض بشدة قرار روسيا، واصفا إياه بأنه "غير عادل" و "غير مقبول على الإطلاق".

وأعلنت اليابان الأسبوع الماضي عن خطط لإلغاء وضع روسيا التجاري كدولة أكثر رعاية، وتوسيع نطاق تجميد أصول نخب روسية وحظر واردات بعض المنتجات.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قال العام الماضي إن كلا من طوكيو وموسكو تريدان علاقات جيدة، وقال إن من العبث أنهما لم يتوصلا إلى اتفاق سلام.

وذكر البيان أن روسيا انسحبت أيضا من المحادثات مع اليابان بشأن مشاريع الأعمال المشتركة في جزر الكوريل وأنهت السفر بدون تأشيرة دخول للمواطنين اليابانيين.

المصادر الإضافية • رويترز