المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الحكم على رئيس بوركينا فاسو السابق كومباوري بالسجن مدى الحياة في قضية اغتيال سلفه سانكارا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
رئيس بوركينا فاسو السابق بليز كومباوري.
رئيس بوركينا فاسو السابق بليز كومباوري.   -   حقوق النشر  أ ب

حُكم على رئيس بوركينا فاسو السابق بليز كومباوري بالسجن مدى الحياة غيابيا بعد ادانته بتهمة المشاركة في اغتيال سلفه توماس سانكارا الذي قتل مع 12 من رفاقه خلال انقلاب في العام 1987.

وقضت محكمة واغادوغو العسكرية أيضا بالسجن مدى الحياة على قائد حرسه ياسينت كافاندو والجنرال جيلبير دينديري أحد قادة الجيش خلال انقلاب 1987. وغاب بليز كومباوري المقيم في منفاه في ساحل العاج منذ 2014 وكافاندو الهارب منذ 2016، عن المحاكمة التي بوشرت قبل ستة أشهر.

وأسدلت هذه المحاكمة التي استمرت ستة أشهر تخللها انقلاب عسكري في كانون الثاني/يناير، الستار على ملحمة استمرت 34 عاما.

جرت متابعة القضية على نطاق واسع من قبل الكثيرين في هذا البلد الواقع في منطقة الساحل والذي بقي اغتيال سانكارا بالنسبة إلى سكانه علامة سوداء في تاريخ البلاد.

اغتيل سانكارا الماركسي اللينيني الثوري الذي انتقد الغرب بسبب الاستعمار الجديد، في 15 تشرين الأول/أكتوبر 1987 بعد أكثر من أربع سنوات بقليل من وصوله إلى السلطة عندما كان رائدا في الجيش يبلغ 33 عاما فقط. وقتل مع 12 من رفاقه برصاص فريق اغتيال خلال اجتماع للمجلس الوطني الثوري الحاكم.

بقي مقتل الأيقونة اليسارية محاطا بالغموض طوال فترة حكم كومباوري التي استمرت 27 عاما. وأدانت المحكمة في العاصمة واغادوغو كومباوري وكافاندو ودينديري بالإضرار بأمن البلاد. كما وجد كومباوري ودينديري مذنبين بالتواطؤ في القتل وكافاندو بارتكاب جريمة قتل.

viber

وتجاوزت أحكامهم طلب المدعين العسكريين الذين طالبوا بالسجن 30 عاما لكل من كومباوري وكافاندو وعشرين عاما لدينديري. كذلك، حكم على ثمانية متهمين آخرين بالسجن لفترات تتراوح بين ثلاث سنوات و20 عاما فيما تمت تبرئة ثلاثة متهمين.

المصادر الإضافية • أ ف ب