المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بوركينا فاسو: إطلاق نار في ثكنات تابعة للجيش والحكومة تنفي وقوع انقلاب عسكري

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
محتجون في العاصمة واغادوغو
محتجون في العاصمة واغادوغو   -   حقوق النشر  Sophie Garcia/Copyright 2020 The Associated Press. All rights reserved.

اعترفت حكومة بوركينا فاسو الأحد بحدوث "إطلاق نار" في عدد من ثكنات الجيش في البلاد لكنها نفت "استيلاء الجيش على السلطة".

وقال المتحدث باسم الحكومة الكاسوم مايغا في بيان إن "المعلومات المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي توحي باستيلاء الجيش على السلطة".

واضاف أن "الحكومة، مع اعترافها بصحة وقوع إطلاق النار في ثكنات معينة تنفي هذه المعلومات (عن استيلاء الجيش على السلطة) وتدعو السكان إلى التزام الهدوء".

وسمع إطلاق نار الأحد في عدد من الثكنات العسكرية في بوركينا فاسو، اثنتان منها في العاصمة واغادوغو، وفق ما ذكرت مصادر عسكرية وسكان لوكالة فرانس برس.

وجاء إطلاق النار بعد يوم من توقيف الشرطة عشرات الأشخاص خلال تظاهرات خرجت للاحتجاج على فشل الحكومة في وقف العنف الجهادي الذي يجتاح البلد الواقع في غرب إفريقيا.

وأعلنت مصادر أمنية مقتل جنديين في الشمال خلال الاحتجاجات، التي حظرتها السلطات في وقت سابق من الأسبوع.

المصادر الإضافية • أ ف ب