المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بعد استحواذه على 9% من أسهم تويتر.. إيلون ماسك أمام القضاء

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
إيلون ماسك أمام محكمة العدل في ويلمنجتون، ولاية ديلاوير.
إيلون ماسك أمام محكمة العدل في ويلمنجتون، ولاية ديلاوير.   -   حقوق النشر  Matt Rourke/Copyright 2021 The Associated Press. All rights reserved.

يواجه إيلون ماسك، الرئيس التنفيذي لشركة تسلا دعوى قضائية، بعد شرائه حصة كبيرة من أسهم شركة تويتر، ما أثر بشكل مباشر على أسعار الأسهم.

تتطلب قوانين التجارة الفيدرالية أن يقوم المستثمرون، في غضون 10 أيام، بإبلاغ اللجنة المالية والبورصات (أس إي سي) في حال شراء حصة تمثل أكثر من 5 ٪ من أسهم شركة ما.

وأبلغ ماسك في 4 أبريل/ نيسان أنه قد اشترى 9.2٪ من أسهم شركة تويتر، في حين أن عملية شراء الأسهم تمت في 14 مارس/آذار. وقد أدت عملية الشراء إلى ارتفاع أسعار أسهم الشركة على الفور بنسبة 27٪ (من 39.31 دولارا إلى 49.97 دولارا).

ماسك لن ينضم إلى مجلس إدارة تويتر

ورفع الدعوى، في نيويورك يوم الثلاثاء، عدد من المستثمرين الذين باعوا أسهم تويتر خلال تلك الفترة، وخسروا مبالغ ضخمة بسبب عدم إعلان ماسك الرسمي عن حصصه. كما تمكن ماسك من شراء أسهم إضافية بالسعر القديم، وبذلك حقق ماسك وفقا لخبراء أرباحا بقيمة 156 مليون دولار بشكل غير قانوني.

وأعلن باراج أغراوال الرئيس التنفيذي لشركة تويتر، الإثنين، في رسالة إلى الشركة أن ماسك لن ينضم إلى مجلس إدارة الشركة.

بحسب القوانين المالية لتويتر، كان الانضمام إلى مجلس الإدارة سيمنع ماسك من امتلاك أكثر من 14.9% من أسهم الشركة إضافة إلى تقييده في انتقاد سياساتها بشكل علني.

وينشط ماسك بقوة على تويتر إذ إنه ينشر تغريدات بصورة شبه يومية لمتابعيه البالغ عددهم حوالى 80,5 مليونا.

ومنذ إعلان شرائه الأسهم لم يتوقف ماسك عن التغريد وانتقاد الشركة. وقد نشر خصوصا استطلاعا للرأي عبر حسابه سأل فيه مستخدمي تويتر ما إذا كانوا يرغبون في أن تضيف الشبكة زر "التعديل" لتصحيح أي تغريدة بعد نشرها. وقد شارك في التصويت نحو 4.4 ملايين حساب أجاب ما يقرب من 73 % منها بـ"نعم".

المصادر الإضافية • صحيفة الغارديان