المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بعد مناظرة "غير ناجحة".. مارين لوبن تهاجم ماكرون وتتهمه بمضاعفة الديون الوطنية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
مرشحة اليمين المتطرف للرئاسيات مارين لوبن
مرشحة اليمين المتطرف للرئاسيات مارين لوبن   -   حقوق النشر  Michel Euler

اتهمت مرشحة اليمين المتطرف للرئاسة الفرنسية مارين لوبن الرئيس المنتهية ولايته إيمانويل ماكرون بمضاعفة الديون الوطنية، وذلك خلال مقابلة تلفزيونية استمرت لمدة ساعة هذا الجمعة.

وأظهرت لوبن "روحاً قتالية" في أعقاب مناظرة تلفزيونية وصفتها الصحافة الفرنسية بأنها "غير ناجحة" مع إيمانويل ماكرون في وقت سابق من هذا الأسبوع، وهو ما أدى إلى ارتفاع أسهمها قليلاً حسب ما أشارت إليه استطلاعات الرأي.

وخلال مساعيها لتعزيز مصداقية الإجراءات الاقتصادية لحملتها الانتخابية قالت لوبن: "إن سياسات ماكرون تسببت في ارتفاع الدين الفرنسي إلى ثلاثة آلاف مليار يورو". 

وأضافت المرشحة عن اليمين المتطرف: "أعتقد أن إيمانويل ماكرون محبوب بالفعل من قبل الرؤساء التنفيذيين للشركات المدرجة في البورصة الفرنسية والموظفين في مجال التمويل. هذا طبيعي، لقد حققوا أرباحا قياسية ولكن دعنا نتذكر أن إيمانويل ماكرون قد تسبب في 600 مليار يورو من الديون. جعل الممولين يعتبرون أن توليد 600 مليار يورو من الديون ورفع الدين الفرنسي إلى 3 آلاف مليار يورو يدل على التمكن من القضايا الاقتصادية، وهذا يتركني عاجزة عن الكلام".

وشددت لوبن على دور بلادها في تحقيق توازن إقليمي في أوروبا من خلال قولها: "إن فرنسا كانت قوة تسعى إلى التوازن وتهدف إلى الدفاع عن السلام في العالم وضمان أمن بلادنا في المستقبل وكذلك أمن أوروبا. وعندما تنتهي الحرب في أوكرانيا، وتوقع معاهدة سلام، على فرنسا ان تساهم في التقارب بين الناتو وروسيا".

الإسلام والحجاب

لم يغب موضوع الإسلام وارتداء الحجاب عن اللقاء بالصحفيين، وكانت لوبن قد أكدت أنها ستفرض غرامة مالية على كل سيدة ترتدي الحجاب في الأماكن العامة. وأوضحت لوبن أمام الصحفيين أن "الإسلاميين والضغط الأيديولوجي هم من يمارسون فرض الحجاب على النساء" مشيرة إلى أن هناك من النساء المحجبات من يتعرضن لـ "ضغوطات أيديولوجية".

وفقا لأحدث استطلاعات الرأي، لا يزال إيمانويل ماكرون المرشح الأوفر حظا للفوز بالانتخابات الرئاسية حيث توقع استطلاع أجرته شركة "إبسوس" للدراسات والأبحاث الفرنسية مؤخراً فوزه بنسبة 57.5٪ مقابل 42.5٪ للوبن، أي بفارق 15 نقطة.

وقدم كل من لوبن وماكرون برامجهما الانتخابية أمام الفرنسيين في جولات ماراثونية يوم الجمعة قبل أن تنتهي حملة جولة الإعادة الرئاسية في منتصف الليل.

المصادر الإضافية • أ ب