أوكرانيا تقول إن وزيري الخارجية والدفاع الأمريكيين سيزوران كييف وسط دعوات للحصول على أسلحة ثقيلة

وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن
وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن Copyright SUSAN WALSH/AFP
Copyright SUSAN WALSH/AFP
بقلم:  يورونيوز مع رويترز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

وستكون الزيارة، التي أعلن عنها الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي يوم السبت، أرفع زيارة لمسؤولين أمريكيين منذ دخول القوات الروسية أوكرانيا في 24 فبراير شباط.

اعلان

يزور وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن ووزير الدفاع لويد أوستن كييف يوم الأحد لمناقشة مطالب أوكرانيا بالحصول على أسلحة أقوى بعد شهرين من بدء الغزو الروسي.

وستكون الزيارة، التي أعلن عنها الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي يوم السبت، أرفع زيارة لمسؤولين أمريكيين منذ دخول القوات الروسية أوكرانيا في 24 فبراير شباط.

لم يؤكد البيت الأبيض زيارة بلينكن وأوستن لأوكرانيا. وامتنعت وزارة الخارجية ووزارة الدفاع (البنتاجون) عن التعليق.

ومع احتفال المسيحيين في أوكرانيا بعيد القيامة يوم الأحد، لم تكن هناك نهاية تلوح في الأفق لحرب أودت بحياة الآلاف وشردت الملايين وحولت المدن إلى أنقاض.

وكتب سيرغي غايداي حاكم منطقة لوغانسك بشرق أوكرانيا على تطبيق تيليجرام "عادة نأتي إلى كنائسنا ونحن نحمل سلال عيد القيامة. لكن هذا مستحيل الآن. شوهت المدفعية الروسية سبع كنائس في منطقة لوجانسك".

ولم يتسن لرويترز التحقق من ذلك بصورة مستقلة.

وقالت أوكرانيا يوم السبت إن روسيا استأنفت هجومها على المدافعين الأوكرانيين الذين يشكلون حائط صد أخير في مصنع ضخم للصلب في ماريوبول، وذلك بعد أيام فقط من إعلان موسكو النصر في المدينة الساحلية الجنوبية قائلة إن قواتها ليست بحاجة إلى السيطرة على المصنع.

واحتدم القتال في ماريوبول، أكبر معركة في الصراع، منذ أسابيع.

وسيساعد الاستيلاء على المدينة روسيا على إنشاء رابط بري بين الانفصاليين المتحالفين معها، والذين يسيطرون على أجزاء من منطقتي دونيتسك ولوغانسك اللتين تشكلان منطقة دونباس في شرق أوكرانيا، مع شبه جزيرة القرم في البحر الأسود بجنوب البلاد، والتي ضمتها موسكو في عام 2014.

- الإجلاء يخفق

تقدر أوكرانيا أن عشرات الآلاف من المدنيين قتلوا في ماريوبول وتقول إن مئة ألف مدني لا يزالون داخل المدينة. وتقول الأمم المتحدة والصليب الأحمر إن عدد المدنيين بالآلاف على الأقل.

وقال أوليكسي أريستوفيتش، وهو مستشار للرئاسة الأوكرانية، إن القوات في مجمع الصلب في ماريوبول تتحصن وتحاول شن هجمات مضادة. وذكرت السلطات الأوكرانية أن أكثر من ألف مدني في المجمع أيضا.

وقال مساعد لرئيس بلدية ماريوبول إن محاولة جديدة لإجلاء المدنيين أخفقت يوم السبت.

ودعا بطريرك القسطنطينية برثلماوس الأول، الزعيم الروحي للطائفة المسيحية الأرثوذوكسية في العالم، لفتح ممرات إنسانية في ماريوبول ومناطق أخرى من أوكرانيا حيث قال "إن مأساة إنسانية لا توصف تتكشف".

وقال الجيش الأوكراني إن القوات الروسية تواصل هجومها على شرق البلاد يوم الأحد في محاولة للسيطرة بالكامل على دونيتسك ولوغانسك. وأضاف أن القوات الروسية تشن هجمات على البنية التحتية العسكرية والمدنية.

وقالت القوات الأوكرانية إنها صدت 12 هجوما على دونيتسك ولوغانسك يوم السبت ودمرت أربع دبابات و15 وحدة من العتاد المدرع وخمسة من أنظمة المدفعية.

ولم يتسن لرويترز التحقق بشكل مستقل من هذا التقرير ولا تقارير عسكرية أخرى.

وقال الجيش الأوكراني إن القوات الروسية تحاصر بشكل جزئي مدينة خاركيف شمال شرق البلاد ونقلت قاذفات صواريخ من طراز إسكندر-إم على بعد نحو 60 كيلومترا من الحدود الأوكرانية. ونظام صواريخ إسكندر-إم يطلق صواريخ باليستية قصيرة المدى يمكنها أن تضرب أهدافا تبعد لما يصل إلى 500 كيلومتر.

وقالت المخابرات العسكرية البريطانية إن المقاومة الأوكرانية قوية خاصة في دونباس رغم تحقيق الجانب الروسي بعض المكاسب.

اعلان

وأضافت في تقرير دوري "المعنويات الروسية المنخفضة والوقت المحدود المتاح للاستعداد والتجهز وتنظيم الصفوف من هجمات سابقة تقلص على الأرجح من فاعلية القدرات القتالية الروسية".

وقالت وزارة الدفاع الروسية إنها استخدمت يوم السبت صواريخ عالية الدقة لتدمير منصة لوجيستيات في مدينة أوديسا جنوب أوكرانيا تضم أسلحة قدمتها الولايات المتحدة ودول أوروبية. وكانت آخر ضربة كبرى في أو قرب أوديسا في أوائل أبريل نيسان.

وقال زيلينسكي إن ثمانية أشخاص من بينهم رضيع يبلغ ثلاثة أشهر قتلوا في ضربة أوديسا أمس السبت. وأضاف أن روسيا أطلقت أغلب ما لديها من ترسانة صواريخ على بلاده.

وقال "بالطبع لا يزال لديهم صواريخ متبقية... لكن ما فعلوه حتى الآن هو إثبات كاف للعالم ليعترف أخيرا بأن روسيا دولة راعية للإرهاب وبأن الجيش الروسي منظمة إرهابية".

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

في عيد القيامة.. زيلينسكي يقول إن "الشر" لن يدمر أوكرانيا

هولندا تتبرع بـ 100 ألف زهرة توليب لمدينة لفيف الأوكرانية

مقتل 8 أشخاص وإصابة آخرين إثر هجوم صاروخي على منطقة دنيبرو بوسط أوكرانيا