المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أمريكا تندد بإطلاق كوريا الشمالية صاروخا وتقول إنه لا يوجد تهديد فوري

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
عرض عسكري بمناسبة الذكرى 105 لميلاد كيم إيل سونغ في بيونغ يانغ، كوريا الشمالية في 15 أبريل 2017
عرض عسكري بمناسبة الذكرى 105 لميلاد كيم إيل سونغ في بيونغ يانغ، كوريا الشمالية في 15 أبريل 2017   -   حقوق النشر  أ ب

قال الجيش الأمريكي في بيان إن الولايات المتحدة نددت بإطلاق كوريا الشمالية صاروخا باليستيا يوم الأربعاء، وحثت بيونغ يانغ على الامتناع عن المزيد من الأعمال المزعزعة للاستقرار.

وجاء في البيان "على الرغم من تقييمنا أن هذا الحدث لا يشكل تهديدا مباشرا للعسكريين الأمريكيين أو لأراضي الولايات المتحدة أو لأراضي حلفائنا، فإننا سنواصل مراقبة الوضع".

أطلقت كوريا الشمالية "مقذوفاً غير محدّد" باتّجاه الشرق، بحسب ما أعلنت رئاسة أركان الجيش الكوري الجنوبي الأربعاء.

وقالت رئاسة الأركان في بيان، إنّ "كوريا الشمالية أطلقت مقذوفاً غير محدّد باتجاه الشرق"، من دون مزيد من التفاصيل.

ومنذ مطلع العام أجرت بيونغ يانغ أكثر من عشر تجارب صاروخية من بينها خصوصاً إطلاق صاروخ بالستي عابر للقارات، في سابقة منذ 2017.

وعلى الرّغم من خضوعها لعقوبات صارمة، سرّعت كوريا الشمالية جهود تحديث قدراتها العسكرية، وأجرت هذا العام اختبارات على أسلحة محظورة، متجاهلة عروضا أمريكية لإجراء محادثات، في وقت حذّر فيه مراقبون من احتمال استئناف النظام الستاليني تجاربه النووية.

والأسبوع الماضي جدّد الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون التهديد بأنّ بيونغ يانغ يمكن أن تستخدم "بشكل استباقي" أسلحة نووية لمواجهة قوات معادية.

وكان كيم قال خلال عرض عسكري ضخم أقيم في بيونغ يانغ في 25 نيسان/أبريل إنّه قد يلجأ إلى الأسلحة النووية إذا تعرضت "المصالح الأساسية" لكوريا الشمالية للتهديد.

وتأتي هذه التجربة الصاروخية الجديدة قبيل أيام من حفل تنصيب الرئيس الكوري الجنوبي الجديد المحافظ يون سوك-يول.

ويون الذي سيتولّى مهامه في العاشر من أيار/مايو كان وعد باتخاذ موقف أكثر صرامة في مواجهة استفزازات الشمال.

المصادر الإضافية • وكالات