euronews_icons_loading
صورة من فيديو نشرته السلطات الأوكرانية لأثار الدمار عقب قصف مدرسة شرق البلاد

أظهرت لقطات مصورة نشرتها السلطات الأوكرانية أثار الدمار التي طالت مدرسة تعرضت للقصف من قبل الجيش الروسي حسبما أفاد حاكم منطقة لوغانسك سيرغي غايداي.

واعتبر ستون شخصا في عداد المفقودين ويرجح مقتلهم بعد القصف الذي استهدف السبت مدرسة لجأوا إليها في منطقة لوغانسك بشرق أوكرانيا.

وكتب الحاكم على موقع تلغرام أن قرية "بيلوغوريفكا تعرضت لضربة جوية وأصابت القنابل المدرسة التي دمرت بالكامل للأسف" مضيفا "كان هناك تسعون شخصا بالإجمال، أنقذ منهم 27".

وتابع "قضى على الأرجح ستون شخصا كانوا في المدرسة" مشيرا إلى أن درجة الحرارة كانت مرتفعة جدا في الموقع بعد الانفجار الناجم عن القنبلة.

وأوضح "كان من المستحيل على أجهزة الإسعاف خلال الليل العمل هناك بسبب الضربات. كان يتعين عليهم إضاءة الموقع، ما كان سيتسبب بعمليات قصف جديدة".

وقال إن "أجهزة الإسعاف تنشط حاليا كما زارت بلدة شيبيليفكا المجاورة حيث أصابت قذيفة منزلا كان فيه 11 شخصا".

وأوضح "ثمة فرص اكبر في أن يكون الناس على قيد الحياة" في المنزل موضحا أنهم كانوا في قبو وأن القصف تم بواسطة المدفعية وليس بواسطة قنبلة ألقتها طائرة.

No Comment المزيد من