المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

كوريا الشمالية تسجل أول وفاة بكوفيد وتعلن انتشار الفيروس دون تطعيم السكان

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
طاقم يعمل على تعقيم المكاتب في مستشفى بيونغ يانغ، كوريا الشمالية.
طاقم يعمل على تعقيم المكاتب في مستشفى بيونغ يانغ، كوريا الشمالية.   -   حقوق النشر  Jon Chol Jin/AP

أعلنت كوريا الشمالية الجمعة تسجيلها أول وفاة بكوفيد-19، قائلة إن أكثر من 187 ألف شخص يعانون حمى قد تم "عزلهم وتجري معالجتهم"، مشيرة إلى أن الفيروس انتشر "في كل أنحاء البلاد".

وأفادت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية بأن الزعيم كيم جونغ أون زار المقر الوطني للوقاية من الأوبئة و"أخذ علما بانتشار كوفيد-19 في كل أنحاء البلاد".

18 ألف شخص مصاب بالمتحورة المتفرعة لأوميكرون

وأشارت الوكالة إلى أن "حمى لم يتسن تحديدها انتشرت بشكل سريع في كل أنحاء البلاد اعتبارا من نهاية نيسان/إبريل". وقالت إن ستة أشخاص كانوا مصابين "بحمّى" قد توفّوا، وإن واحدا من بينهم قد ثبُتت إصابته بالمتحورة المتفرعة عن أوميكرون، بي-إيه.2".

ولفتت الوكالة إلى أنه بتاريخ 12 أيار/مايو وحده، كان هناك نحو 18 ألف شخص مصابين بحمّى في كلّ أنحاء البلاد، مضيفة أنه تم حتى الآن عزل 187800 شخص يجري علاجهم.

يقول الخبراء إن البنية التحتية الصحية المتهالكة في كوريا الشمالية ستجهد في التعامل مع تفشٍّ كبير للفيروس.

السكان لم يتم تطعيمهم ضد كوفيد-19

ولم يجر تطعيم أيّ من السكان البالغ عددهم 25 مليون نسمة ضدّ الفيروس، إذ إنّ بيونغ يانغ رفضت عروض التطعيم من منظمة الصحة العالمية ومن الصين وروسيا.

وترأس كيم الخميس اجتماعا طارئا للمكتب السياسي بشأن الوضع الصحي وأمر بفرض حجر لمحاولة وقف انتشار الفيروس. وأضافت الوكالة أن "هذا هو التحدي الأهم والواجب الأهم الذي يجب أن يواجههما حزبنا من أجل قلب حالة الأزمة الصحية هذه بشكل سريع".

يرجح محللون أن يكون كوفيد قد انتشر بالفعل في كل أنحاء البلاد، خصوصا بظل أحداث كبرى شهدتها بيونغ يانغ في نيسان/أبريل، بما في ذلك عرض عسكري لم يضع خلاله المشاركون ولا المتفرجون كمامات.

المصادر الإضافية • أ ف ب