المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: الزعيم الكوري يزور الصيدليات وينتقد مسؤولي الصحة لاستجابتهم "الفاشلة" في احتواء كوفيد 19

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
الزعيم الكوري كيم جونغ أون خلال زيارته لإحدى الصيدليات في العاصمة بيونغ يانغ
الزعيم الكوري كيم جونغ أون خلال زيارته لإحدى الصيدليات في العاصمة بيونغ يانغ   -   حقوق النشر  朝鮮通信社/KCNA via KNS

نشرت وكالة الأنباء الرسمية لكوريا الشمالية، الإثنين، صورا للزعيم الكوري كيم جونغ أون وهو يقوم بزيارة ميدانية إلى عدد من الصيدليات بالعاصمة بيونغ يانغ وسط تفشي كبير لكوفيد 19 وإغلاق عام يهدف لكبح الوباء.

وانتقد كيم جونغ أون استجابة كوريا الشمالية الوبائية وأمر الجيش بالمساعدة في توزيع الأدوية، حسب وسائل الإعلام الرسمية، مع إعلان البلاد عن تسجيل 50 حالة وفاة منذ الإبلاغ عن تفشي كوفيد 19 لأول مرة.

وقال الإعلام الرسمي إن أكثر من مليون شخص أصيبوا بالمرض بحسب ما تشير إليه بيونغ يانغ بـ "الحمى"، على الرغم من أن الزعيم كيم أمر بإغلاق جميع أنحاء البلاد في محاولة لإبطاء انتشار المرض بين السكان غير المطعمين.

وفي إشارة إلى مدى خطورة الموقف، انتقد كيم مسؤولي الرعاية الصحية "بشدة" لما وصفه بالاستجابة الفاشلة للوقاية من الأوبئة وتحديدا الفشل في إبقاء الصيدليات مفتوحة على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع لتوزيع الأدوية.

وأمر زعيم كوريا الشمالية الجيش بالبدء في العمل "على الفور على استقرار إمدادات الأدوية في بيونغ يانغ"، حيث تم اكتشاف إصابة بمتحور أوميكرون الأسبوع الماضي في أول حالات تم الإبلاغ عنها في كوريا الشمالية لكوفيد 19.

وأشرف كيم جونغ أون بنفسه على اجتماعات المكتب السياسي الطارئة شبه اليومية بشأن تفشي المرض والذي قال إنه يسبب "اضطرابًا كبيرًا" في البلاد.

وذكرت وكالة الأنباء المركزية الرسمية أن كيم قال إن الإخفاق في توزيع الأدوية بشكل صحيح يرجع إلى "أن المسؤولين في مجلس الوزراء وقطاع الصحة العامة المسؤولين عن الإمداد لم يشمروا عن سواعدهم ولم يعترفوا بشكل صحيح بالأزمة الحالية".

"أسوأ نظام رعاية صحية في العالم"

قالت الوكالة إن كيم الذي زار الصيدليات لتفقدها بشكل مباشر "انتقد بشدة مجلس الوزراء وقطاع الصحة العامة بسبب سلوكهما غير المسؤول في العمل".

ويقول الخبراء إن كوريا الشمالية لديها واحد من أسوأ أنظمة الرعاية الصحية في العالم، حيث توجد مستشفيات غير مجهزة تجهيزًا جيدًا، وقليلًا من وحدات العناية المركزة ولا توجد عقاقير لعلاج كوفيد أو قدرة على إجراء الاختبارات الجماعية.

وقال الباحث في معهد سيجونغ تشونغ سيونغ يانغ لوكالة فرانس برس "أثناء زيارته للصيدلية، رأى كيم جونغ أون بأم عينيه نقص الأدوية في كوريا الشمالية".

وقالت وكالة الأنباء المركزية الكورية إنه حتى 15 مايو / أيار توفي ما مجموعه 50 شخصا، مع وجود 1213550 حالة "حمى" وأكثر من نصف مليون يتلقون العلاج الطبي حاليا.

المصادر الإضافية • وكالات