المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مسؤولة أمريكية بوزارة الأمن الداخلي تستقيل وتقول "قضاء وقت مع عائلتي أهم"

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

واشنطن (رويترز) – قالت نينا يانكوفيتش، المديرة التنفيذية لمجلس مكافحة المعلومات المضللة التابع لوزارة الأمن الداخلي الأمريكية، لرويترز اليوم الأربعاء إنها استقالت من منصبها.

وأضافت نينا، التي عُينت في المنصب الشهر الماضي، إنها تنتظر ولادة طفل وأن “قضاء وقت مع عائلتي يأتي على رأس أولوياتي”.

وتابعت “في الخريف، أخطط لمواصلة العمل الذي قمت به طوال مسيرتي المهنية لبناء الوعي بخصوص المعلومات المضللة في المجال العام والعمل على القضايا المتعلقة بالحرب الروسية في أوكرانيا ومواصلة عملي المتعلق بحرية النساء في التعبير على الإنترنت”.

وأثار تأسيس ذلك المجلس وتعيين يانكوفيتش لرئاسته رد فعل شرسا من منتقدين يمينيين وشكوكا من بعض الخبراء في المجال.

ولم ترد وزارة الأمن الداخلي على الفور على رسالة تطلب التعليق.