المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تقرير: إيلون ماسك يخسر نحو 11 مليار دولار في يوم واحد بعد الاتهامات الجنسية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
 إيلون ماسك
إيلون ماسك   -   حقوق النشر  AP Photo/Matt Rourke

خسر أغنى رجل في العالم، الرئيس التنفيذي لشركة تسلا وسبيس إكس، إيلون ماسك، 10.7 مليار دولار من صافي ثروته يوم الجمعة.

وجاء ذلك عقب تراجع أسهم الشركة المصنعة للسيارات الكهربائية، المملوكة للملياردير الأمريكي، بنسبة 6.4% لتختتم الأسبوع بانخفاض 13.7%.

وفقاً لمؤشر بلومبرغ للمليارديرات.، كانت ثروته تبلغ نحو 212 مليار دولار يوم الخميس.

وأظهر المؤشر أنه بعد انتشار إدعاءات بتحرش ماسك بموظفة في شركته "سبيس إكس" قبل ست سنوات، تراجعت ثروته إلى نحو 201 مليار دولار.

وفقاً لتقرير نشرته إنسايدر، دفعت الشركة  250 ألف دولار لمضيفة الطيران كتسوية للتنازل عن اتهام ماسك.

ونفى ماسك على حسابه على منصة تويتر للتواصل الاجتماعي هذه الإتهامات قائلاً: "يجب النظر إلى الهجمات التي أتعرض لها من منظور سياسي، إنها طريقتهم المعتادة (الخسيسة) في فعل الأشياء"، من دون تحديد الجهة المقصودة في كلامه.

وعبر ماسك عن قناعته بأن التقرير له علاقة بصفقة استحواذه على منصة تويتر للتواصل الاجتماعي بقيمة 44 مليار دولار والمعطلة حاليا بسبب خلافات بين الطرفين.

وقال لمجلة بيزنس إنسايدر إن التقرير "مدفوع بأهداف سياسية".

المصادر الإضافية • إنسايدر