المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ردود فعل مستنكرة وانتقادات للقضاء المصري في قضية أبو الفتوح

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
عبد المنعم أبو الفتوح
عبد المنعم أبو الفتوح   -   حقوق النشر  (CC BY-SA 2.0) WEF / swiss-image.ch/ Remy Steinegger

أصدرت محكمة جنايات أمن الدولة في مصر، الأحد، حكما بالسجن المؤبد لـ15 متهما، بما في ذلك المرشح الرئاسي السابق عبد المنعم أبو الفتوح مؤسس حزب "مصر القوية" بالسجن المشدد 15 عاما بتهمة نشر أخبار كاذبة.

ردود فعل الشارع المصري

أثار الحكم ردود أفعال كثيرة اتسمت غالبيتها بالتنديد والاستنكار. فقد كتب الحقوقي المصري جمال عيد، على صفحته على موقع فيسبوك "فلا هي محاكمة ولا هم سجناء، بل أسرى ورهائن، وسيتم تحريرهم، إن عاجلا أم آجلا".

كما انتقد عدد من رواد مواقع التواصل في مصر وخارجها نزاهة القضاء المصري وطريقة تعامله مع القضايا المختلفة. فقد قارن الكاتب والصحفي الأردني، ياسر أبو هلالة، أحكام ما أسماه "قضاء السيسي" في الحكم على رجل الأعمال محمد الأمين المتهم باغتصاب فتيات دار أيتام بثلاث سنوات فقط والإفراج عن ضابط أمن الدولة المتهم بقتل الفنانة سوزان تميم.

فيما وصف الكاتب الصحفي جمال سلطان الحكم على المرشح الرئاسية السابق أبو الفتوح بـ"الفجور" في الخصومة السياسية، معتبرا أن ما يحدث لا يبرهن عن وجود أمل في النظام الحاكم في مصر وأن دعوات الحوار الوطني "كذبة"، على حد قوله.

تسريب متداول

تداول ناشطون على منصات التواصل الاجتماعي تسريبا صوتيا للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي عندما كان وزيرا للدفاع يظهر رأيه في أبو الفتوح كونه "إخواني متطرف".

ووفقا للتسريب، علق الرئيس المصري على ترشح أبو الفتوح في الانتخابات الرئاسية عام 2012 بقوله "واحد زي عبد المنعم أبو الفتوح لو نجح هيعمل معانا إيه؟" في مقابلة له مع الكاتب الصحفي الراحل ياسر رزق.

وقال رزق حينها "إذا كان هناك شخص انضم لجماعة شواذ ثم خرج منها لخلاف مع أعضاء مجلس إدارتها، هل معنى ذلك أنه لم يعد شاذا؟". مضيفا "أبو الفتوح يرى نفسه الأحق بمنصب المرشد من المرشد وبمنصب نائب المرشد من الشاطر".

ورد السيسي على كلامه بقوله: "الإشكالية مش في كده، الإشكالية أن يتولى الأمر ناس مش مدركة حجم ووزن مصر"، وفق ما جاء في التسريب.

من جهة أخرى، كشف المحامي خالد علي في مقابلة على قناة "الجزيرة مباشر" أن تسريبات مسلسل "الاختيار 3"، التي كانت تعرض في آخر كل حلقاته، توضح انفصال أبو الفتوح عن جماعة الإخوان المسلمين من قبل توليها حكم مصر، وهو دليل على تبرئته من التهم الموجهة إليه.

كما دعت هيئة الدفاع عن أبو الفتوح المحكمة بإعادة المرافعة في محاكمته وتقديم تسريبات المسلسل كدليل براءة.

يذكر أن محكمة جنايات أمن الدولة العليا طوارئ في مصر قد قضت بسجن أبو الفتوح ومحمود عزت، نائب مرشد عام جماعة الإخوان المسلمين وسبعة آخرين غيابيا، لمدة 15 سنة في اتهامهم بنشر أخبار كاذبة والإضرار بالمصالح القومية للبلاد، وتولي قيادة جماعة أنشئت على خلاف أحكام القانون.

وقد صنفت الحكومة المصرية الإخوان المسلمين كجماعة إرهابية في ديسمبر/ كانون الأول 2013 بعد تفجيرات طالت مديرية أمن الدقهلية.