المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

سفراء الاتحاد الأوروبي يقرون الحزمة السادسة من العقوبات على روسيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
منشأة لتكرير النفط في إيطاليا
منشأة لتكرير النفط في إيطاليا   -   حقوق النشر  أ ب

قال دبلوماسي من الاتحاد الأوروبي لرويترز، إن سفراء دول الاتحاد وافقوا بشكل نهائي يوم الخميس على الجولة السادسة من العقوبات على روسيا بسبب غزوها أوكرانيا.

وتشمل العقوبات حظرا جزئيا على النفط وشطب سبيربنك أكبر بنك في روسيا من نظام سويفت الدولي. وتأتي بعد أن حالت المجر دون تحقيق الإجماع اللازم لدول الاتحاد الأوروبي السبعة والعشرين بتصميمها على مطالبها الوطنية.

قال مسؤول في الاتحاد الأوروبي إن الحزمة السادسة تشمل أيضا حظرا فوريا على عقود التأمين الجديدة على السفن التي تحمل النفط الروسي وإنهاء العقود الحالية تدريجيا على مدى ستة أشهر.

وقال المسؤول "إنه إنهاء تدريجي لتأمين السفن على مدى ستة أشهر. يتم احتساب الستة أشهر من تاريخ دخول حزمة العقوبات حيز التنفيذ، هذا يخص العقود القائمة فقط. يتم حظر العقود الجديدة على الفور".

وستدخل حزمة عقوبات الاتحاد الأوروبي السادسة حيز التنفيذ بمجرد نشرها في الجريدة الرسمية للاتحاد الأوروبي، على الأرجح يوم الجمعة.

وقال الدبلوماسي يوم الخميس، إن الاتفاق أصبح ممكنا أخيرا بعد أن وافقت الدول الأخرى في الاتحاد وعددها 26 على رفع اسم البطريرك كيريل رئيس الكنيسة الأرثوذكسية الروسية وحليف الكرملين المقرب من القائمة السوداء المقترحة لاسترضاء بودابست.

وقال الدبلوماسي، إن الاتفاق سيدخل حيز التنفيذ في الساعة 07:00 بتوقيت غرينتش يوم الجمعة ما لم تبد دولة عضو اعتراضات. وبعد ذلك بفترة وجيزة يبدأ الفرض القانوني للعقوبات.

عقوبات أمريكية

هذا وأعلنت الولايات المتحدة الخميس فرض سلسلة جديدة من العقوبات لدفع فلاديمير بوتين إلى وقف حربه، مستهدفة بشكل خاص صديقه المقرب و"الممول" سيرغي بافلوفيتش رولدوغين وشركة سمسرة في اليخوت العملاقة للأثرياء الروس.

وتستهدف وزارة الخزانة ووزارة الخارجية ووزارة التجارة الأمريكية مجموعة كاملة من الأثرياء الروس القريبين من السلطة أو أفراد "النخبة" في موسكو بمن فيهم المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا.

وقالت واشنطن إن اجراءات تستهدف أيضا عددا كبيرا من اليخوت التي يستخدمها الرئيس الروسي بانتظام

المصادر الإضافية • أ ف ب/ رويترز