المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بعد بريكست.. المدارس الأوروبية تفكر مرتين قبل تنظيم رحلات لطلابها إلى المملكة المتحدة

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
صورة لحقيبة سفر تحمل علم بريطانيا وكتب عليها لندن
صورة لحقيبة سفر تحمل علم بريطانيا وكتب عليها لندن   -   حقوق النشر  أ ف ب

تفكر المدارس الأوروبية التي جرت العادة أن تنظم في مثل هذا الوقت من العام رحلات من الدول الأوروبية إلى المملكة المتحدة، مرتين قبل اتخاذ مثل هذا القرار، بعد أن جعلت القوانين الجديدة المتبعة ووضعت بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي هذا الأمر أكثر تعقيدا. 

وتقول سارة ليبيوفل، مدرسة اللغة الإنجليزية في مدرسة في مدينة كولمار الواقعة في الشمال الجنوبي لفرنسا بالقرب من الحدود الألمانية "لقد كان تحديًا حقيقيًا، أمضينا بضع ليال ونحن نتساءل عما إذا كان يتوجب علينا إلغاء كل شيء. لكننا قررنا أن نكمل في النهاية، وفعلنا ذلك".

فالمعلمة التي وضعت في جعبتها كل ما هو مطلوب للدخول إلى الأراضي البريطانية تؤكد أن الرحلة كانت مليئة بالعقبات.

ويقول والد أحد الأطفال، خلال الحديث عن الصعوبات التي واجهتهم أن عملية استخراج جواز سفر لأطفالهم قبل موعد الرحلة كانت من الإجراءات الأصعب. 

وأضاف قائلا: "لقد اتصلت ببلدية كولمار لتحديد موعد للحصول على جواز سفر، إلا أن المواعيد الأولى كانت في نهاية يونيو/حزيران. لذا اضطررت للاتصال بالبلديات الموجودة في القرى المحاذية، وجميعها كانت تعاني من ضغط في الطلبات ولم يكن لديها مواعيد شاغرة في القريب العاجل، أما الاجتماع الوحيد الذي وجدته كان بعد بضعة أيام في بلدة فيريت التي تبعد حوالي ساعة بالسيارة عن منزلنا".

هذا وإضافة إلى تأخر المواعيد، للحصول على جواز سفر عليك دفع حوالي أربعين يورو للمراهقين. أما بالنسبة للطلاب غير الأوروبيين والمقيمين على أراض أوروبية يتوجب عليهم دفع ما يعادل 120 يورو للحصول على تأشيرة وبالتالي يمكنهم مرافقة زملائهم في الفصل.

أدت القيود الإدارية الجديدة المرتبطة بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي إلى انخفاض كبير في الرحلات المدرسية إلى المملكة المتحدة. العديد من المؤسسات صارت تختار وجهات أخرى ناطقة باللغة الإنجليزية ولا سيما أيرلندا.

أما بالنسبة للطلاب، فهذه الرحلات تعد أمرا ضروريا، وفسحة للترفيه عن النفس وبشكل خاص بعد أن حرمهم وباء كورونا في العامين السابقين من هذه الرحلات.

وفور خروجها من الاتحاد الأوروبي، أعلنت الحكومة البريطانية تطبيق إجراء منع دخول أراضي المملكة المتحدة باستخدام بطاقات الهوية الصادرة عن دول الاتحاد الأوروبي ودول المنطقة الاقتصادية الأوروبية، وأشارت إلى أنه سيكون لزاما على غالبية مواطني سويسرا والتكتل ودول المنطقة الاقتصادية الأوروبية، أن يحملوا جواز سفر صالحا لدخول أراضي المملكة المتحدة.