المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: نشطاء البيئة في باريس ينجحون في حماية 40 شجرة من القطع في محيط برج إيفل

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
نشطاء البيئة يجلسون على فرع شجرة عمرها قرن في الحدائق المتاخمة لبرج إيفل في باريس احتجاجًا على مشروع تجديد المناطق المحيطة.
نشطاء البيئة يجلسون على فرع شجرة عمرها قرن في الحدائق المتاخمة لبرج إيفل في باريس احتجاجًا على مشروع تجديد المناطق المحيطة.   -   حقوق النشر  أ ف ب

تختلف أشكال الاحتجاج بحسب الهدف. في باريس احتفل نشطاء البيئة الإثنين بنهاية احتجاج يهدف إلى حماية عدد من الأشجار من حملة قطع في محيط برج إيفل، المعلم السياحي الشهير في فرنسا. المحتجون منذ عدة أسابيع شغلوا المكان ودخلوا في إضراب عن الطعام وناموا حتى داخل خيمة معلقة فوق شجرة. وبعد أيام تمكنوا من بلوغ هدفهم وإنقاذهم أكثر من 40 شجرة من القطع في محيط برج إيفل. مشروع قطع الأشجار ومن بينها أشجار تعود لقرن من الزمن يهدف لفسح المجال لإنشاء مركب يضم مطاعم وفضاءات تجارية في إطار التحضير لأولمبياد باريس 2024. وبعد سلسلة من الاحتجاجات والانتقادات تخلي مسؤولو مدينة باريس عن الفكرة.