المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

كوريا الجنوبية وأمريكا تستعرضان القوة الجوية خلال زيارة مسؤولة أمريكية

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
مسؤولة أمريكية: العالم سيرد بقوة إذا أجرت كوريا الشمالية تجربة نووية
مسؤولة أمريكية: العالم سيرد بقوة إذا أجرت كوريا الشمالية تجربة نووية   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

سول (رويترز) – قدمت كوريا الجنوبية والولايات المتحدة عرضا مشتركا للقوات الجوية يوم الثلاثاء خلال زيارة تقوم بها ويندي شيرمان نائبة وزير الخارجية الأمريكي التي قالت إنه سيكون هناك رد قوي إذا أجرت كوريا الشمالية تجربة نووية.

وجاء العرض، الذي شاركت فيه 20 طائرة مقاتلة من بينها طائرات إف-35إيه الشبح، بعد يوم واحد من إطلاق كوريا الجنوبية والقوات الأمريكية ثمانية صواريخ أرض-أرض يوم الاثنين قبالة الساحل الشرقي لكوريا الجنوبية ردا على وابل من الصواريخ الباليستية قصيرة المدى التي أطلقتها كوريا الشمالية يوم الأحد.

وقال جيش كوريا الجنوبية في بيان “أظهرت كوريا الجنوبية والولايات المتحدة قدراتهما القوية وتصميمهما على الضرب بسرعة ودقة في مواجهة أي استفزاز من كوريا الشمالية” مضيفا أن الحليفين يراقبان عن كثب ويستعدان لأي استفزاز آخر من الشمال.

وصدر البيان بعد ساعات من اجتماع شيرمان مع نظيرها الكوري الجنوبي تشو هيون-دونج في سول لبحث مسألة كوريا الشمالية. وأجرت الدولة المعزولة سلسلة من التجارب الصاروخية في الفترة الأخيرة ويعتقد بعض المحللين أنها تستعد لاختبار أسلحة نووية بعد توقف دام خمس سنوات.

وقالت شيرمان للصحفيين بعد الاجتماع “أي تجربة نووية ستكون انتهاكا تاما لقرارات مجلس الأمن الدولي وسيكون هناك رد سريع وقوي على مثل هذه التجربة… أعتقد أن الرد لن يكون فقط من جانب جمهورية كوريا (الجنوبية) والولايات المتحدة واليابان بل العالم بأسره سيرد بطريقة قوية وواضحة”.

وأضافت شيرمان “نحن مستعدون… وسنواصل مناقشاتنا الثلاثية (مع كوريا الجنوبية واليابان) غدا”.

وتقول السلطات وخبراء في كوريا الشمالية منذ أسابيع إن هناك مؤشرات على وجود أعمال بناء جديدة في يونجبيون، موقع الاختبارات النووية الوحيد المعروف في كوريا الشمالية.

وقال المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل جروسي يوم الاثنين إن أعمال البناء التي تقوم بها كوريا الشمالية لتوسعة منشآت مهمة في موقع يونجبيون النووي الرئيسي تمضي قدما.