المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

رئيس الوزراء الإسباني يقول إن بلاده لن تتسامح مع استخدام مأساة الهجرة كسلاح للضغط

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
صورة من لقاء سانشيز بالملك محمد السادس عام 2019
صورة من لقاء سانشيز بالملك محمد السادس عام 2019   -   حقوق النشر  AP Photo

تحدث رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز اليوم الأربعاء أمام برلمان بلاده عن استئناف التعاون مع المغرب في جهود مكافحة الهجرة غير الشرعية.

ويشهد العام الجاري بدء سريان اتفاقية للتعاون الأمني ومكافحة الجريمة وقعها المغرب وإسبانيا أوائل 2019.

وقال سانشيز للبرلمان إن إسبانيا "لن تتسامح مع استخدام مأساة الهجرة غير النظامية كسلاح للضغط".

وأضاف: "أفضل وسيلة هي التعاون الدولي من أجل إدارة منظمة لتدفقات الهجرة. ومن هنا تأتي أهمية إعادة تنشيط الإطار المستقر بعد توقف دام عامين... الدافع لعصر جديد في العلاقات بين إسبانيا والمغرب هو واقع بدأ يتشكل".

وكانت الشكوك قد انتشرت حول تنفيذ الاتفاقية بعد سنة من الجفاء في العلاقات بين المغرب وإسبانيا على خلفية استقبال مدريد زعيم جبهة "البوليساريو" إبراهيم غالي لعلاجه من الإصابة بكوفيد-19 في أبريل نيسان 2021.

واستأنف الجانبان علاقاتهما في مارس آذار الماضي إثر إعلان مدريد مساندتها لمبادرة الحكم الذاتي المغربية لتسوية النزاع في إقليم الصحراء.

وطبقاً لسانشيز، أوضحت إسبانيا أن الاقتراح المغربي للحكم الذاتي هو الأساس الأكثر جدية ومصداقية وواقعية لحل النزاع.